الجمهوريات الرابحة والخاسرة من تفكك الاتحاد السوفييتي

مال وأعمال

الجمهوريات الرابحة والخاسرة من تفكك الاتحاد السوفييتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j8cz

نشرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" بيانات بقيت طي الكتمان حتى تفكك الاتحاد السوفييتي كشفت معدل إنتاج الفرد في جمهوريات الاتحاد وقيمة استهلاكه وقيمة الفارق الذي كانت تعوضه روسيا.

وكتبت الصحيفة، أن القيادة السوفييتية، كانت تخفي هذه البيانات سعيا منها لتفادي امتعاض الرأي العام في جمهوريتي روسيا وبيلاروسيا، اللتين كانتا تغطيان العجز الكبير الحاصل لدى باقي الجمهوريات على حسابهما.

وأضافت أنه وبالوقوف على هذه البيانات، يتضح على سبيل المثال كيف كان الفرد في أرمينيا يستهلك 2,5 ضعف ما كان ينتج، خلافا للفرد في روسيا الذي كان ينتج ضعفي ما كان يستهلك، فيما كانت إستونيا تستهلك ثلاثة أضعاف ما تنتجه، وجورجيا 3,5 ضعف ما تنتجه، لتسجل الأخيرتان أدنى معدل إنتاج وأعلى معدل استهلاك في الاتحاد السوفييتي على امتداده.

 إنتاج الفرد واستهلاكه في كل جمهورية على حدة بالألف دولار لعام 1990:

وذكّرت الصحيفة بأنه ورغم هذه المعدلات المخجلة، فقد تصدرت جورجيا وإستونيا قائمة الجمهوريات المطالبة بالانفصال عن الاتحاد السوفييتي والخروج عن قرار موسكو، "طلبا للعيش الأفضل بعيدا عنها، وللنأي بنفسهما عن الروس الخاملين الذين يفضلون الخمر على العمل".

وأعادت إلى الأذهان الطوابير التي كانت تتشكل أمام المخازن في المدن الروسية إبان تفكك الاتحاد لشراء المواد الأساسية، والنقص في وفرة المعروض وتنوعه، فيما كان سكان تالين عاصمة إستونيا على سبيل المثال ينعمون بشرب الحليب المبستر مع الفواكه الذي كان يباع في عبوات زجاجية بسعة نصف لتر وبأبخس الأثمان.

 المصدر:RT

صفوان أبو حلا