وزير الطاقة الروسي يحدد ذروة الطلب على النفط والغاز المقبلة

مال وأعمال

وزير الطاقة الروسي يحدد ذروة الطلب على النفط والغاز المقبلة وزير الطاقة الروسي يحدد ذروة الطلب على النفط والغاز المقبلة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwc3

يرى وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا أصبحت تلعب دورا قياديا في حل القضايا المتعلقة بسياسات الطاقة العالمية.

وفي مقابلة للوزير الروسي مع إحدى القنوات المحلية، جرت على هامش منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، قال نوفاك، أمس الجمعة، إن العالم يراقب أنشطة روسيا في مجال الطاقة، ويبدي اهتماما للتعاون معها في مجال النفط والغاز.

وأضاف أن الطاقة تحتل حيزا واسعا من أعمال المنتدى، فمشاركة 20 وزيرا من دول مختلفة تؤكد أهمية المنتدى على الساحة الدولية، مشددا على أن السؤال الرئيس الذي يقلق الجميع هو "مستقبل النفط والغاز".

وأكد الوزير نوفاك أن جميع المشاركين اتفقوا على أن حقبة موارد الطاقة التقليدية ستستمر لعدة عقود، والطلب على موارد الطاقة سيبلغ ذروته في الفترة ما بين 2040 و2050.

ورغم أن العالم يتجه نحو تطوير مصادر طاقة متجددة، إلا أن هذه المصادر لن تغطي الطلب المتنامي على الطاقة في العالم، لذلك تستمر موارد الطاقة التقليدية في لعب دور مهيمن في قطاع الطاقة العالمي.

وستبلغ حصة هذه الموارد في العام 2040 نحو 80% من قطاع الطاقة العالمي، مقابل 10% لمصادر الطاقة المتجددة.

وتشرع روسيا في تنفيذ عدة مشروعات استراتيجية في الوقت الراهن، أهمها مشروع نقل الغاز الروسي عبر قاع بحر البلطيق إلى أوروبا "السيل الشمالي 2"، ومشروع نقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود "السيل التركي".

يضاف إلى ما سبق مشروع "يامال" الهادف إلى تطوير حقل جنوب تامبي بشبه جزيرة يامال في أقصى شمال روسيا، والذي تقدر احتياطاته من الغاز الطبيعي بنحو 1.3 ترليون متر مكعب. كما يتضمن مشروع "يامال" بناء مصنع للغاز الطبيعي المسال بقوة إنتاجية تبلغ 16.5 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا.

المصدر: "فيستي"

فريد غايرلي