لوكاشينكو: 2017 عام حاسم بالنسبة لبيلاروس  

مال وأعمال

لوكاشينكو: 2017 عام حاسم بالنسبة لبيلاروس  الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iq2f

قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو إن العام الجاري سيكون حاسما بالنسبة لبيلاروس، في إشارة إلى انفراجة قريبة للأزمة الاقتصادية، التي تمر بها البلاد.

وقال لوكاشينكو خلال زيارته اليوم الأحد إحدى الكنائس في مقاطعة فيتبسك بمناسبة عيد الفصح: "يمكننا تجاوز العقبات التي تحدثنا عنها للتو، بمقدورنا تجاوز الصعوبات، ليس أمامنا خيار آخر، والعام الجاري سيكون نقطة تحول في بيلاروس".  

وتراجع الاقتصاد البيلاروسي في 2016 بنسبة 2.6%، وأرجع الرئيس لوكاشينكو ذلك إلى الصعوبات الاقتصادية التي يعيشها شركاء بيلاروسيا الرئيسيون وما كان لذلك من تأثيرات سلبية على الاقتصاد في بيلاروس.  

كما أظهر الاقتصاد البيلاروسي تراجعا في الربع الأول من العام الجاري، وذلك بحسب خبراء بسبب تعطل واردات النفط من روسيا إلى بيلاروس.

وجاءت تصريحات لوكاشينكو في وقت تشهد فيه المدن في بيلاروس منذ فبراير/شباط الماضي احتجاجات ضد "مرسوم التقاعس عن العمل"، والذي أصدره الرئيس البيلاروسي في أبريل/نيسان 2015.

ويجبر المرسوم القادرين على العمل على الوفاء بواجباتهم الدستورية والمساهمة بتمويل الدولة. ويهدف المرسوم إلى دفع المواطنين للمشاركة في سوق العمل بأي طريقة ودعم الدولة ماديا.

ويجبر المرسوم العاطلين عن العمل بمن فيهم الأجانب المقيمون، وحتى من لا يحملون الجنسية البيلاروسية، على العمل 183 يوما في السنة على الأقل أو دفع غرامة مالية تقدر بنحو 3.6 مليون روبل بيلاروسي (حوالي 190 دولارا).

ويعفي المرسوم ذوي الاحتياجات الخاصة والمواطنين غير المؤهلين قانونيا للعمل، والأشخاص دون الـ 18، والنساء فوق سن الـ 55، والرجال فوق سن الـ 60، وبعض الفئات الأخرى التي حددها المرسوم.

ورغم صدور المرسوم في عام 2015 إلا أن العاطلين استلامو إشعارات الدفع في فبراير/شباط 2017.

(الدولار = 18800 روبل بيلاروسي)

المصدر: "لينتا.رو"

فريد غايرلي