بعد إعلان BP بساعات.. وفد إسرائيلي في القاهرة لبحث سبل تصدير الغاز الطبيعي إلى مصر

مال وأعمال

بعد إعلان BP بساعات.. وفد إسرائيلي في القاهرة لبحث سبل تصدير الغاز الطبيعي إلى مصرحقول تمار للغاز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/inc0

وصل وفد إسرائيلي، الأحد، إلى القاهرة، لمواصلة المباحثات حول تصدير الغاز الطبيعي الأسرائيلي من حقل "تمار" إلى مصر.

وكانت الجولة السابقة من هذه المباحثات قد عُقدت في العاصمة المصرية قبل أسبوع، حيث بحث وفد من مجموعة "تمار" الإسرائيلية مع شركة "دولفينز" المصرية في الـ19 مارس/آذار، تفاصيل اتفاق تصدير كميات من الغاز الطبيعي من حقول في إسرائيل للشركة المصرية خلال الشهور القادمة.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن وفدا من مجموعة "تمار" لحقول الغاز، غادر الأحد مطار القاهرة عائدا بطائرة خاصة إلى تل أبيب بعد زيارة قصيرة لمصر استغرقت عدة ساعات بحث خلالها تصدير الغاز إلى شركة "دولفينز".

ونقلت صحيفة "مصراوي" عن مصادر مطلعة أن الطرفين استعرضا ملف مد خط أنابيب جديد للغاز، يمتد من حقول "تمار" إلى مصر بتكلفة حوالي نصف مليار دولار، وتفعيل مذكرة التفاهم، التي تم توقيعها من قبل لشراء خمس حجم المخزون الاستراتيجي للغاز من حقل "تمار" الإسرائيلي، حوالي 60 مليار متر مكعب، لأكثر من 15 عاما بتكلفة قدرت بمبلغ يتراوح بين 15 مليار دولار و20 مليار دولار، على مدى عمر المشروع.

ويقع حقل "تمار"، الذي اكتشف في عام 2009، على مسافة 90 كيلومترا قبالة الساحل الشمالي لإسرائيل ويحتوي على ما يقدر بعشرة تريليونات قدم مكعبة من الغاز الطبيعي.

وتملك شركة "نوبل إنرغي"، ومقرها ولاية تكساس الأمريكية، حصة قدرها 36% من حقل "تمار"، بينما تملك شركة "إسرامكو نيجيف" الإسرائيلية حصة قدرها 28.75%، وتمتلك كل من شركتي "أفنير أويل إكسبلوريشن" و"ديليك دريلينغ"، التابعتين لمجموعة "ديليك"، حصة قدرها 15.625%، في حين تملك شركة "دور غاز إكسبلوريشن"، حصة قدرها 4%.

جدير بالذكر أن شركة النفط البريطانية "BP" أعلنت، الأحد، اكتشافا جديدا للغاز الطبيعي في منطقة امتياز شمال دمياط البحرية بشرق دلتا النيل، ما يؤكد وجود مكامن كبيرة للغاز في هذه المنطقة المصرية.

ويعد هذا ثالث نجاح لنشاط "BP" في هذا القطاع بعد كشفي "سلامات" و"أتول"، وتم حفر بئر استكشافية أطلق عليها اسم "القطامية الضحلة-1" بعمق إجمالي بلغ 1961 مترا في مياه عمقها 108 أمتار تقريبا.

وتدل المعطيات الأولية على وجود طبقة حاملة للغاز بسماكة 37 مترا، علما أن"BP" تجري حاليا دراسة للخيارات المتعلقة بربط هذا الكشف بالبنية التحتية القائمة.

تجدر الإشارة إلى أن بئر "القطامية الضحلة-1" تقع على بعد 60 كم شمال مدينة دمياط، وتبعد 30 كم جنوب غرب حقل "سلامات"، و 35 كم غرب "تسهيلات" حقل حابى البحرية.

ويذكر أن شركة "BP" تنتج نحو 40% من إجمالي الغاز المصري.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي