ماذا سيحدث في العالم إذا نفدت الأموال في الولايات المتحدة؟

مال وأعمال

ماذا سيحدث في العالم إذا نفدت الأموال في الولايات المتحدة؟
صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vd3h

تحدثت كبيرة مراسلي الأعمال في CNN كريستين رومانز، عما يمكن أن يحدث في الولايات المتحدة وخارجها إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق لرفع سقف حد الدين.

وردا على سؤال ماذا سيحدث في العالم إذا نفدت الأموال في الولايات المتحدة؟، قالت رومانز، إن سوق سندات الحكومة الأمريكية هو حجر الزاوية للنظام المالي العالمي، لذلك من غير الواضح التأثير الحقيقي الذي قد يتسبب به هذا الأمر.

وأضافت: "نحن نعلم فقط "أرمجدون" وكارثي هي نوع الكلمات التي يستخدمها الاقتصاديون والمشرعون عندما يتخيلون عالما لا تمتلك فيه الولايات المتحدة الأموال لسداد ديونها".

وأشارت إلى وجود قرابة 57 مليار دولار في الحسابات الحكومية ومع بداية شهر يونيو المقبل ستكون هناك بعض المدفوعات الكبيرة التي ستكون ضرورية من قبل الحكومة الأمريكية، مثل امتيازات المحاربين القدامى والضمان الاجتماعي، التي يتم دفعها في الأربعاء الثاني والثالث والرابع من الشهر".

وتساءلت الخبيرة، بحسب مقطع فيديو نشرته CNN العربية، ما الذي سيحدث في الخزانة الأمريكية عندما يحاولون تحديد الفواتير التي يجب دفعها إذا لم يتم رفع حد الدين؟.

وقالت، إن "الأمر سيكون مشابها لـ"ألعاب الجوع" نوعا ما، عندما تحاول أن تقرر الأمر الذي سيتسبب بأقل قدر من الضرر وسيساعد معظم الناس". وتابعت قائلة "قد تبقي الخزانة الأمريكية كل المدفوعات الثابتة إذا تمكنت من ذلك، حيث ستحاول دفع الضمان الاجتماعي ومزايا المحاربين القدامى، لكنها قد تعد المتعاقدين بدفع الأموال المستحقة لهم لاحقا".

وترى أن خطوة مثل هذه ستتسبب في حدوث ركود اقتصادي، وقالت: "إذا قامت الخزانة بهذا الأمر، ووعدت المتعاقدين الفيدرالين بالدفع لهم لاحقا، وهم جزء كبير من الاقتصاد الأمريكي، فسوف تكون في حالة يقدر الاقتصاديون بغولدمان ساكس أنه في اليوم الذي تتخطى فيه التاريخ المحدد قد تغلق عشر الاقتصاد الأمريكي، وستوقف كل النشاط الاقتصادي ذاك. سيتسبب هذا حتما في ركود اقتصادي، وقد يتسبب في حدوث كارثة في أسواق السندات في جميع أنحاء العالم".

وبحسب محللي بنك "غولدمان ساكس" فإن المخزون النقدي لوزارة الخزانة الأمريكية سينفد في 8 أو 9 يونيو المقبل ما لم يتم رفع سقف الدين.

وقال المحللون في تقرير لهم، إن الدين العام للولايات المتحدة بلغ ذروته عند 31.4 تريليون دولار في يناير من هذا العام ما دفع وزارة الخزانة إلى اتخاذ "إجراءات طارئة".

وأضافوا أن استخدام وزارة الخزانة لمثل هذه الإجراءات ممكن طالما أن هناك أكثر من 30 مليار دولار في الحسابات الحكومية، لكن خلافا لذلك سيصبح من المستحيل للسلطات الفدرالية الأمريكية الوفاء بالالتزامات. ووفقا لصحفي وكالة "بلومبرغ" فقد تنفذ الأموال وزارة الخزانة الأمريكية قريبا.

وأمس قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، إنه أصبح من "المرجح للغاية" الآن، نفاد أموال الوزارة في يونيو 2023، مكررة تحذيرها من أن اللحظة قد تأتي في اليوم الأول من الشهر. 

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"