السودان.. وزارة الزراعة توضح حقيقة ملف استيراد أكياس الخيش من بنغلاديش

مال وأعمال

السودان.. وزارة الزراعة توضح حقيقة ملف استيراد أكياس الخيش من بنغلاديش
مواطنون يحملون الأعلام السودانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r5yz

أوضحت وزارة الزراعة والغابات في السودان، حقيقة الأنباء المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي حول استيراد أكياس الخيش من بنغلاديش.

وفي بيان لها بهذا الخصوص، قالت وزارة الزراعة إنها "رصدت في اليومين الماضيين، تداول منشور على مواقع التواصل الاجتماعي يتعلق باستيراد جوالات (أكياس) الخيش، للموسم الزراعي 2020 -2021 جاء فيه على لسان وكيل وزارة الزراعة "أن رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك تدخل وأوقف اتفاق بين وزارة الزراعة والحكومة البنغلاديشية لتوريد الخيش"، وهو تصريح غير صحيح ولم يصرح به وکیل وزارة الزراعة".

هذا ووجه رئيس الوزراء، وزارة الزراعة بتوضيح كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر، إذ أشار وكيل وزارة الزراعة والغابات إلى أنه "بتاريخ 11 أكتوبر 2020، قام وزير الزراعة المكلف وقتها بإرسال خطاب الى الحكومة البنغلاديشية  طالبا فيه الاستمرار في تعاقد سابق تم توقيعه في عام 2017  لصالح شركة "قولدن فايبر" للتجارة على أنها وكيل للمؤسسة البنغلاديشية لمصانع النسيج - بحسب العقد السابق - لتوريد خيش لحكومة السودان".

ولفت التوضيح إلى أن "مضمون الخطاب يعني احتكار توريد الخيش لشركة فولدن فايبر للتجارة وفق ما هو معمول به في التعاقد السابق الموقع في 2017"، موضحا أن "وزير الزراعة المكلف لم يتقيد بقانون الشراء والتعاقد، إذ يتطلب توريد الخيش إجراء عطاء علاوة على تجاوزه للبنك الزراعي المسؤول عن المدخلات الزراعية في السودان، وتجاوز كذلك وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي المخولة بالإشراف على إجراءات الشراء والتعاقد الحكومية".

وأضاف التوضيح: "تبين لاحقا ارتباط الشركة المذكورة، "قولدن فايبر" للتجارة - بممارسات أدت لجنة تفكيك التمكين إلى إصدار قرار بإيقاف التعامل معها، وعليه استدعى عبد الله حمدوك، وزير الزراعة المكلف في اليوم التالي لإرسال الخطاب لاستيضاحه حول إرسال الخطاب  بهذه الصيغة، ولم يقدم وزير الزراعة آنذاك أي توضيحات ودفوعات كافية لإصداره هذا الخطاب، وعليه وجه رئيس الوزراء وزير الزراعة المكلف بإصدار قرار ينفي بموجبه الخطاب الذي أرسله للحكومة البنغلاديشية لاحتكار سلعة الخيش لشركة "قولدن فايبر" التجارة وهذا ما حدث".

المصدر: "سونا"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا