ارتفاع صادرات النفط الإيرانية في يناير رغم العقوبات الأمريكية

مال وأعمال

ارتفاع صادرات النفط الإيرانية في يناير رغم العقوبات الأمريكية
ناقلة النفط الإيرانية "Adrian Darya 1".
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pn3d

أظهرت بيانات 3 شركات لتتبع الناقلات ارتفاع صادرات النفط الإيرانية في يناير الجاري بعد زيادة في الربع الأخير من العام الماضي على الرغم من العقوبات الأمريكية.

وتشير معطيات صادرة عن شركات "إس.في.بي إنترناشونال" و"بترو لوجيستكس" و"رفينيتيف ايكون"، التي تعمل على تقدير الإمدادات الإيرانية من خلال تتبع الناقلات، إلى زيادة في الصادرات، في إشارة إلى أن نهاية فترة ولاية رئيس الولايات المتحدة السابق، الجمهوري دونالد ترامب، وبدء رئاسة الديمقراطي، جو بايدن، ربما غيرا سلوك المشترين.

وبحسب "إس.في.بي إنترناشونال"، زادت صادرات الخام الإيرانية إلى 710 آلاف برميل يوميا في ديسمبر من 490 ألف برميل يوميا في أكتوبر، كما أن الشحنات والإنتاج آخذان في الارتفاع حتى الآن في يناير.

وقالت "بترو لوجيستكس"، ومقرها جنيف، إن صادرات الخام الإيرانية قد تتجاوز 600 ألف برميل يوميا هذا الشهر لأول مرة منذ أبريل 2019 بعد أن ارتفعت 100 ألف برميل يوميا في الربع الرابع.

ورصدت "رفينيتيف ايكون" 370 ألف برميل يوميا فقط من صادرات الخام الإيرانية في ديسمبر، وكانت الصادرات هبطت في بعض أشهر 2020 إلى ما بين 100 ألف إلى 200 ألف برميل يوميا.

واتبعت إدارة ترامب، منذ توليه السلطة عام 2016 وخاصة انسحابه من الاتفاق النووي عام 2018، حملة "الضغوط القصوى" على إيران، تشمل فرض عقوبات اقتصادية قاسية على البلاد، بحجة أنها "أكبر داعم دولي للإرهاب في الشرق الأوسط وتزعزع استقرار المنطقة".

وطبقت الولايات المتحدة مجموعات من الإجراءات التقييدية بحق إيران وبعض الأطراف المتعاونة معها تستهدف أهم قطاعات اقتصاد البلاد، خاصة إنتاج وبيع النفط، ما أدى إلى تقلص ملموس للصادرات النفطية للجمهورية الإسلامية.

لكن تسلم بايدن، الذي شارك في عملية التوصل إلى الاتفاق النووي عام 2015 حين توليه منصب نائب الرئيس في إدارة باراك أوباما، السلطة في الولايات المتحدة زاد التوقعات للعودة إلى الالتزام بالصفقة من قبل كلا الطرفين.

المصدر: "رويترز" + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا