نوفاك: سنناقش مع الدول الموقعة على "أوبك +" مستقبل الاتفاقية في مايو

مال وأعمال

نوفاك: سنناقش مع الدول الموقعة على
وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/llge

أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن الدول الموقعة على اتفاقية "أوبك +" المحدثة حول خفض إنتاج النفط لا ترى ضرورة لمراجعة معايير الصفقة حاليا واتفقت على مناقشتها في مايو المقبل.

وجاء تصريح نوفاك على هامش مشاركته في اجتماع للجنة الفنية لمراقبة تنفيذ اتفاق خفض إنتاج النفط الخام ضمن اتفاقية "أوبك+"، الذي عقد اليوم الأحد في عاصمة أذربيجان، باكو.

وقال نوفاك عقب مباحثات مع نظيره الأذربيجاني، برويز شاهبازوف: "اتفاقنا ساري المفعول حتى نهاية النصف الأول من هذا العام، وبطبيعة الحال، سنقوم بمراقبة تطورات السوق عن كثب في الفترة المقبلة. نتوقع أن تحدث في الربع الثاني والثالث زيادة موسمية في الطلب، وذلك في ظل وجود ضبابية كبيرة في السوق. لذلك، ناقشنا المسألة اليوم واتفقنا على أننا سنواصل مراقبة الوضع وفي مايو - يونيو المقبلين، وسنبحث الخطوات التالية التي قد نتخذها في النصف الثاني من العام".

من جهتها، أعلنت وزارة الطاقة الأذربيجانية في بيان صدر بعد المباحثات أن الاجتماع بحث "الإجراءات المتخذة في إطار صفقة أوبك+ لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية، وكذلك حالة تنفيذ الاتفاقية الموقعة في ديسمبر".

وتابعت: "أكد الوزير نوفاك أنه من المناسب إجراء مباحثات حول تحديد الخطوات المستقبلية في شهر مايو".

ويأتي تصريح وزير الطاقة الروسي عشية اجتماع للجنة الوزارية لمراقبة تنفيذ اتفاقية "أوبك+" غدا الاثنين.

وقال نوفاك في هذا السياق إنه لن يحضر الاجتماع لأسباب موضوعية، مشيرا إلى أن الوفد الروسي أجرى اليوم "اجتماعات ومناقشات كثيرة"، بما في ذلك مع وزير الطاقة السعودي خالد الفالح.

يذكر أن الدول المصدرة للنفط المشاركة في اتفاقية "أوبك+" قد اتفقت في ديسمبر الماضي على تمديد الاتفاقية وخفض إنتاج النفط الخام بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا من مستوى أكتوبر 2018. وبموجب الاتفاقية التزمت الدول الأعضاء في منظمة "أوبك" بتخفيض إنتاجها للنفط بمقدار 800 ألف برميل في اليوم، فيما وافقت الدول غير الأعضاء في "أوبك" على خفض الإنتاج بمقدار 228 ألف برميل.

وتم توقيع الاتفاقية لمدة نصف سنة، أي حتى نهاية يونيو المقبل، مع إمكانية مراجعة معاييرها في أبريل.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

#مغصوبة_عالنقاب.. هاشتاغ بالسعودية فهل ستجعله الدولة خيارا بالمستقبل؟