إسرائيل تهدد بحرب واسعة على غزة إذا لم يتوقف إطلاق البالونات بحلول الجمعة

أخبار العالم

إسرائيل تهدد بحرب واسعة على غزة إذا لم يتوقف إطلاق البالونات بحلول الجمعةتل أبيب تتوعد.. إما وقف البالونات الحارقة أو الحرب على غزة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kj33

قالت القناة الإسرائيلية العاشرة في تقرير لها إن المستوى السياسي في إسرائيل، أبلغ المستوى العسكري بالتجهز لحملة عسكرية واسعة في غزة ما لم تتوقف عمليات إطلاق البالونات الحارقة.

ووفق التقديرات التي أشارت إليها القناة، فإن تل أبيب تضع أمامها يوم الجمعة القادم كحد أقصى لوقف إطلاق البالونات الحارقة، وإلا فإنها ستضطر إلى شن حملة عسكرية واسعة.

وأضافت القناة أن السلطات الإسرائيلية بعثت برسائل عدة إلى حركة حماس من خلال الاستخبارات المصرية حول ذلك، فيما ردّت حماس برسالة أخرى عبر الاستخبارات المصرية، وتضيف القناة على ما يبدو أن حماس فهمت الرسالة، وتم بالفعل بدء نشر قوات من حركة حماس بهدف منع إطلاق البالونات الحارقة.

وتابعت بالقول "إلا أن حماس تريد وقف إطلاق البالونات الحارقة بعد أن تحقق إنجازا ما"، مشيرة في السياق إلى أن حماس تريد مقابل ذلك استمرار فتح معبر رفح البري بين غزة ومصر، والحصول على تسهيلات للوضع الإنساني في القطاع.

وشددت القوات الإسرائيلية من حصارها على غزة يوم الثلاثاء بعد إطلاق عشرات الطائرات الورقية المحملة بمواد حارقة على طول الحدود أسفرت عن إحراق أراض زراعية إسرائيلية ما أثار المخاوف من اندلاع حرب جديدة.

وبعد أيام من شن إسرائيل غارات على قطاع غزة، وتبادل إطلاق نار كثيف مع حماس كانت الأعنف منذ عام 2014، قررت إسرائيل ليل الاثنين منع تسليم الوقود والغاز عبر معبر كرم أبو سالم المخصص لنقل البضائع حتى الأحد، كما قلصت المجال المسموح للصيد البحري من 6 إلى 3 أميال.

وأغلقت السلطات في إسرائيل أيضا معبر كرم بو سالم، الاثنين الماضي، أمام مرور البضائع باستثناء اللوازم الإنسانية (الغذاء والدواء) التي ستتم الموافقة عليها كل حالة على حدة، حيث أعلن الجيش أنه لن يتم تصدير أو تسويق البضائع من قطاع غزة حتى إشعار آخر، ردا على الحرائق التي نشبت في المزارع الإسرائيلية بسبب الطائرات الورقية والبالونات التي تطلق من قطاع غزة وتحمل مواد حارقة.

المصدر: موقع "أي 24 نيوز" الإسرائيلي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا