بكين: الطائرات والسفن الحربية لا تخيفنا!

أخبار العالم

بكين: الطائرات والسفن الحربية لا تخيفنا!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kc72

علقت وزارة الخارجية الصينية على أنباء تحليق طائرتين أمريكيتين قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، مشددة على أن الطائرات والسفن الحربية لن تثني الصين عن حماية أراضيها.

وذكرت وكالة أنباء رويترز أن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ أعربت عن الأمل في أن تتمكن الولايات المتحدة من توضيح كيف لا يعد إرسال "مثل هذه الأسلحة الهجومية" إلى بحر الصين الجنوبي عسكرة، مطالبة واشنطن بالكف عن تضخيم مسألة العسكرة وإثارة المشاكل.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية في هذا الصدد: "الصين لن يخيفها أي مما يطلق عليه سفن وطائرات عسكرية ... وسنتخذ كل الخطوات اللازمة للدفاع عن سيادة بلادنا وأمنها وحماية السلام والاستقرار في منطقة بحر الصين الجنوبي".

وكانت شبكة "سي إن إن" قد أفادت في وقت سابق بأن طائرتين قاذفتين أمريكيتين طراز "بي – 52"  حلقتا بالقرب من جزر "سبراتلي"، حيث شيدت الصين جزرا صناعية وردمت مياه البحر وأقامت مدارج طائرات ومنشآت أخرى على شعاب مرجانية وجزر صغيرة متنازع عليها.

يأتي التطور الأخير بعد أيام من تصريح أدلى به وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس السبت الماضي، وأعرب فيه أن بلاده مستعدة للعمل مع الصين في إطار علاقات "توجهها النتائج"، لكنه رأى أن "ما تقوم به في بحر الصين الجنوبي يمثل تهديدا، ووزارة الدفاع الأمريكية ستتصدى لذلك بقوة إذا تطلب الأمر."

الوكالة قالت إن الولايات المتحدة والصين لديهما وجهات نظر مختلفة عما يقوم فعليا بعسكرة بحر الصين الجنوبي الذي تطالب الصين وتايوان وفيتنام وماليزيا وبروناي والفلبين بالسيادة على أجزاء منه، مشيرة إلى أن سلاح الجو الصيني أرسل الشهر الماضي  طائرات مقاتلة إلى جزر متنازع عليها في بحر الصين بغرض إجراء تدريبات، الأمر الذي أثار قلق فيتنام والفلبين.

وذكر المصدر أيضا أن صور أقمار اصطناعية أظهرت في 12 مايو أن الصين نشرت صواريخ أرض جو أو صواريخ كروز مضادة للسفن محمولة على شاحنات في جزيرة "وودي" في هذه المياه المتنازع عليها.

المصدر: رويترز

محمد الطاهر

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تطورات قضية خاشقجي