محلل سياسي يدعو إلى الحذر من دعوة بيونغ يانغ للحوار

أخبار العالم

محلل سياسي يدعو إلى الحذر من دعوة بيونغ يانغ للحوار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jpqr

اعتبر محلل سياسي في سيئول، أنه من الخطأ التشكيك بقدرة كيم جونغ أون، بقيادة كوريا الشمالية بسبب عمره فقط، داعيا إلى عدم الاستهانة بقدراته، والحذر من دعوته إلى الحوار مع سيئول.

وقال الخبير السياسي تشون سون تشان، "في وسائل الإعلام في بلادنا، إلى الآن يتم الأخذ بالحسبان في قدرة زعيم كوريا الشمالية على الحكم اعتمادا على عمره، وهذا أمر خطير".

وذكرت وكالة أنباء كوريا الجنوبية "يونهاب"، أن الزعيم كيم جونغ أون، سيبلغ اليوم الاثنين الـ34 عاما، في الوقت الذي لا تذكر فيه بيونغ يانغ رسميا تاريخ ميلاد زعيمها.

ووفقا لتشان، فإن جد كيم جونغ أون، كيم إيل سونغ المؤسس لكوريا الشمالية، استلم السلطة وهو يبلغ من العمر 37 عاما، حينما أمر بغزو كوريا الجنوبية في عام 1950 مما أدى إلى اندلاع الحرب الكورية التي اندفعت فيها الولايات المتحدة تحت مظلة الأمم المتحدة للدفاع عن كوريا الجنوبية.

ويعتقد تشون سون تشان، أن بيونغ يانغ تتقبل فكرة "إحلال السلام" في شبه الجزيرة الكورية، إذ ظهر ذلك من خلال خطاب كيم الذي ألقاه مؤخرا بمناسبة العام الجديد، ودعا فيه إلى تهيئة كافة الظروف اللازمة لتحسين العلاقات مع كوريا الجنوبية، إلا أن الكاتب حذر من أن خطاب كيم لم يستثني نية بلاده إنتاج كميات كبيرة من القنابل النووية والصواريخ الباليستية، وبناء على ذلك دعا المحلل إلى التعامل بحذر مع مبادرة بيونغ يانغ بتحسين العلاقات. 

وأضاف الخبير أن تطوير الحوار مع بيونغ يانغ من خلال قنوات اتصال مختلفة، يجب أن يتزامن مع السعي لتحقيق تكافؤ عسكري وخاصة التكافؤ النووي بين الجنوب والشمال. 

وكان الزعيم الكوري الشمالي قد أوعز يوم 3 يناير ببدء مفاوضات مع الجنوب بواسطة قناة الاتصال الخاصة في المنطقة المنزوعة السلاح في بانمونجوم. كما أعربت بيونغ يانغ عن رغبتها في بدء مفاوضات حول مشاركة فريق كوريا الشمالية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستجري في كوريا الجنوبية.

المصدر: نوفوستي 

نتاليا عبدالله 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا