تسوية قضية اتهمت الأمن الكندي بالعنصرية ورهاب الإسلام

أخبار العالم

تسوية قضية اتهمت الأمن الكندي بالعنصرية ورهاب الإسلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jmk4

تصالح جهاز مخابرات الأمن الكندي مع 5 من موظفيه كانوا قد رفعوا دعوى ضده اتهموا فيها مسؤولين برهاب المثليين والعنصرية والإسلامفوبيا.

ورفع موظفون في جهاز المخابرات الكندي، دعوى قضائية في يوليو/تموز الماضي، ضد الجهاز لتعرضهم للتضييق لما يزيد عن عشر سنوات، مطالبين بتعويض قيمته 35 مليون دولار كندي (27.4 مليون دولار أمريكي).

وقال رئيس جهاز مخابرات الأمن الكندي، ديفيد فينيو، في بيان إن التسوية "صبت في صالح جميع المعنيين" دون أن يعطي تفاصيل.

وأضاف "جهاز مخابرات الأمن الكندي لا يتسامح مع التحرش أو التمييز أو التضييق تحت أي ظروف... سنعمل لضمان أن تعكس تصرفات جميع الموظفين القواعد السلوكية لمبادئ الاحترام داخل الجهاز".

وواجه جهاز مخابرات الأمن الكندي، الذي يعمل به نحو 3300 موظف، عددا من المشاكل منذ تأسيسه عام 1984. وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلنت محكمة أن الجهاز احتفظ بشكل غير قانوني ببيانات جمعها أثناء تحقيقات وهددت بفرض عقوبات.

المصدر: رويترز

نادر همامي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أزمة بين طهران وأبوظبي.. هل بدأت الإمارات تطبيق خطة بن سلمان؟