ضغط أمريكي على جيش ميانمار لوقف العنف وعودة الروهينغا

أخبار العالم

ضغط أمريكي على جيش ميانمار لوقف العنف وعودة الروهينغالاجئو الروهينغا في بنغلادش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ji7q

أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية أن الوزير ريكس تيلرسون سيشدد على ضرورة وقف العنف وتحقيق الاستقرار في ولاية راخين لدى اجتماعه مع قائد جيش ميانمار.

وكان تيلرسون، الذي يشارك في قمة شرق آسيا في العاصمة الفلبينية مانيلا، اجتمع مع زعيمة ميانمار أونغ سان سو كي التي تقتسم حكومتها السلطة مع الجيش، ولا سلطة لها على قادته.

وسيجتمع تيلرسون مع سو كي مرة أخرى في نايبيداو عاصمة ميانمار الأربعاء، كما سيلتقي بقائد القوات المسلحة الجنرال مين أونغ هلينغ.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية للصحفيين: "التركيز سيكون على إعادة إرساء السلام في راخين.. نركز على محاولة إرساء الاستقرار في المنطقة، حتى يتسنى للناس العودة إلى هناك ووقف العنف والتأكد من أن الجيش يحمي كل السكان هناك بشكل متساو، وأنه يجري تحقيقا ذا مصداقية يؤدي إلى محاسبة مرتكبي الانتهاكات".

وشدد المسؤول على أن العواقب التي ستواجهها ميانمار، إذا تقاعست عن الاستجابة للأزمة بمحاسبة المسؤولين عنها قد تكون جزءا من المحادثات مع القائد العسكري.

ويضغط أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي من أجل فرض عقوبات اقتصادية وقيود على السفر تستهدف جيش ميانمار ومصالحه الاقتصادية.

ووجهت مسؤولة كبيرة أخرى في الأمم المتحدة اتهامات بالاغتصاب الجماعي المنظم وغيره من الجرائم ضد الإنسانية لجيش ميانمار الأحد الماضي، بعد أن تجولت في مخيمات ببنغلادش حيث يحتمي لاجئو الروهينغا.

من جهتها، قالت براميلا باتين مندوبة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة بشأن العنف الجنسي في الصراعات: إنها "ستوجه اتهامات لجيش ميانمار أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي".

ورفضت منظمة العفو الدولية نتائج التحقيق الداخلي الذي أجراه الجيش ودعت إلى تمكين محققين من الأمم المتحدة ومستقلين من دخول ولاية راخين.

يذكر أن أكثر من 600 ألف من مسلمي الروهينغا فروا إلى بنغلادش منذ أواخر أغسطس/آب هربا من بطش جيش ميانمار في ولاية راخين.

المصدر: رويترز

هاشم الموسوي