إدانة فرنسية ساعدت ابنها على الانضمام لـ "داعش"

أخبار العالم

إدانة فرنسية ساعدت ابنها على الانضمام لـ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jblz

أصدرت محكمة فرنسية اليوم الخميس، حكم بالسجن عامين نافذين على امرأة فرنسية من أصل جزائري قتل ابنها في سوريا بعد التحاقه بتنظيم "داعش"، وذلك بعد إدانتها بدعمه.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن المحكمة الجنائية في باريس لم تأمر بالسجن الفوري على المتهمة ناتالي حدادي، بالرغم من مطالبة النائب العام بذلك في 5 سبتمبر/أيلول، بعد إدانتها بـ"تمويل الإرهاب" من خلال إمدادها ولدها بالأموال.

وقال هيرفيه دوني محامي المتهمة: "موكلتي التي تبلغ من العمر43 عاما كانت خاضعة لرقابة قضائية.. وتعتزم استئناف الحكم".

من جهتها قالت حدادي لدى وصولها إلى المحكمة: "أكاد لا أصدق أنني اتهم بتمويل الإرهاب لقد ساعدت ابني ليأكل"..."لم ارسل أبدأ نقودا إلى سوريا أو إلى تركيا".

وأدينت حدادي المقيمة في منطقة "الألزاس" شرقي فرنسا، بتهمة دفع ثمن بطاقات سفر نجلها بلعباس بوناقة في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2015، حتى يسافر بينما كان ممنوعا من مغادرة الأراضي الفرنسية بعد صدور حكم بالسجن بحقه.

كما وجهت النيابة العامة إلى الأم تهمة إخفاء جواز سفر ابنها عن السلطات وتزويده بمبلغ 2,800 يورو بينما كان مسافرا إلى ماليزيا، وتوجه بعد ماليزيا إلى سوريا والتحق بتنظيم "داعش"هناك. وتلقت والدته في أغسطس/آب 2016، اتصالا هاتفيا يبلغها بمقتله.

المصدر: أ ف ب

أحمد باديان