رغم منع سلطات كييف.. سآكاشفيلي يجتاز عنوة حدود أوكرانيا بقوة أنصاره

أخبار العالم

رغم منع سلطات كييف.. سآكاشفيلي يجتاز عنوة حدود أوكرانيا بقوة أنصاره ساكاشفيلي يجتاز عنوة حدود أوكرانيا بقوة أنصاره
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j93w

اخترق الرئيس الجورجي السابق، ميخائيل سآكاشفيلي، مساء اليوم الأحد، نقطة التفتيش التابعة لقوات حرس الحدود الأوكراني وتمكن من الدخول عنوة إلى أراضي البلاد برفقة حشد من أنصاره.

واحتشد آلاف الأشخاص من النشطاء السياسيين وأنصار سآكاشفيلي أمام نقطة التفتيش "شيغيني" على حدود أوكرانيا مع بولندا عازمين اجتياز حدود البلاد في خطوة اعتبرتها السلطات في كييف غير قانونية ومنتهكة لسيادة دولة أوكرانيا.

وعلى الرغم من وصول عشرات العناصر الإضافيين من الشرطة وقوات الأمن إلى نقطة التفتيش هذه وفرضهم طوقا على الأرض، إلا أنهم عجزوا عن عرقلة اقتحام سآكاشفيلي وأنصاره، الذين تفوقوا بشكل كبير من حيث العدد على الأمنيين الأوكرانيين.   

وأعلنت مصلحة حدود الدولة الأوكرانية أن الاشتباكات، التي اندلعت خلال الحادث، أسفرت عن إصابة ما لا يقل عن 17 عنصرا من الشرطة الوطنية وقوات حرس الحدود، متهمة أنصار سأكاشفيلي بإثارتهم شجارا مع ممثلي الأجهزة الأمنية وعبور الحدود الأوكرانية بطريقة غير قانونية. 

وتمكن السياسي الجورجي الأصل بعد ذلك من الوصول إلى مدينة لفوف غرب أوكرانيا، حيث من المخطط أن يجري اجتماعا مع أنصاره لبحث خطواتهم التالية.

وكان الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، قد أعلن، في شهر أغسطس/آب الماضي، عن إسقاط جنسية أوكرانيا عن سآكاشفيلي، الذي تولى منصب رئيس إدارة مقاطعة أوديسا بجنوب أوكرانيا من 30 مايو/أيار عام 2015 حتى 9 نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2016، عندما تمت إقالته على خلفية تهم بتورطه في أعمال فساد.  

وبررت إدارة بوروشينكو قرار إسقاط الجنسية بأن سأكاشفيلي، المطلوب حاليا من قبل سلطات جورجيا، التي كان رئيسا فيها خلال الفترة بين عامي 2004 و2013، بأنه قدم معلومات باطلة خلال حصوله على الجنسية الأوكرانية.  

المصدر: وكالات روسية

رفعت سليمان