سفير واشنطن بموسكو: تعليق إصدار التأشيرات للروس ليس انتقاما

أخبار العالم

سفير واشنطن بموسكو: تعليق إصدار التأشيرات للروس ليس انتقامامبنى السفارة الأمريكية لدى روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6tk

علق سفير الولايات المتحدة لدى روسيا، جون تيفت، على قرار السفارة الأمريكة في موسكو تعليق إصدار تأشيرات السفر للمواطنين الروس، مشيرا إلى أن هذا القرار قسري.

وقال تيفت في حديث أدلى به لوكالة تاس: "الحديث لا يدور عن الانتقام، وإنما يلزمنا أن ينفذ هذا العمل بالمسؤولية.. سنستأنف عملية منح تأشيرات السفر للروس ابتداء من 1 سبتمبر/ أيلول"، مشيرا إلى أن "هذا الأمر مؤسف، ولكن ليس لدينا خيار آخر.. هذه العملية مهمة وعدد موظفينا اللازم لتنفيذها بشكل كاف سيتقلص بعد قرار الحكومة الروسية (تقليص سلك البعثات الدبلوماسية الأمريكية)".

ومضى السفير الأمريكي قائلا: "تلقينا توصية من وزارة الخارجية الروسية تطلب فيها تقليص عدد دبلوماسيينا إلى 455 شخصا. ونحن الآن بصدد تنفيذ هذه التوصية".

وأشار تيفت إلى أن موظفي القسم القنصلي ليسوا وحدهم المخولون بإصدار تأشيرات السفر، بل هذه العملية تمر كذلك عبر الإجراءات الإدارية والأمنية.

في نفس الوقت يرى السفير الأمريكي لدى روسيا أن قرار تعليق عملية إصدار تأشيرات السفر للروس لا يؤثر بشكل سلبي على تطوير التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الثقافة والعلوم والتعليم، وقال في هذا الصدد: "أنا لا أعتقد ذلك.. بالطبع، هذا الوضع جديد بالنسبة للجميع، وينبغي علينا أن نرى كيف ستتطور الأمور في المستقبل".

وحول الحالات الاستثنائية قال الدبلوماسي الأمريكي: "سننظر في حالات خاصة بشكل منفصل، إذا وردت"، مضيفا "من السابق لأوانه الحديث عن مدى تأثير هذا القرار على اتصالاتنا الإنسانية، ما لم نبدأ العمل في الظروف الجديدة".

واستخلص السفير قائلا: "المشكلة تكمن في أن عدد طلبات الحصول على تأشيرات السفر ازداد، مع تقليص عدد الموظفين في البعثة الدبلوماسية".

يذكر أن سفارة الولايات المتحدة لدى روسيا أعلنت يوم 21 أغسطس/آب الجاري أنها ستعلق عملية إصدار التأشيرات (باستثناء تأشيرات الهجرة)، اعتبارا من 23 أغسطس بسبب قرار الاتحاد الروسي تقليص عدد موظفي السفارة الأمريكية في موسكو.

وأضافت السفارة أن استئناف إصدار التأشيرات سيكون محصورا في العاصمة موسكو فقط ابتداء من 1 سبتمبر المقبل، مشيرة إلى أن عملية إصدار التأشيرات في القنصليات الأمريكية الأخرى في روسيا سيعلق إلى أجل غير مسمى.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في الـ 30 من يوليو/تموز الماضي أنه سيتعين على 755 دبلوماسيا أمريكيا مغادرة روسيا بعد القرار الذي أعلنته وزارة الخارجية الروسية بخفض عدد العاملين في السفارة وفي القنصليات الأمريكية على الأراضي الروسية إلى 455 دبلوماسيا، وهو نفس عدد الدبلوماسيين الروس في واشنطن.

المصدر: وكالات