يجري هذا كله فيما موغابي يصارع الشيخوخة!

أخبار العالم

يجري هذا كله فيما موغابي يصارع الشيخوخة!روبرت موغابي وحرمه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5s6

سلمت سيدة زمبابوي الأولى غريس موغابي، اليوم الثلاثاء، نفسها إلى الشرطة في جنوب إفريقيا، عقب تقارير أفادت بتورطها في اعتداء بالضرب على عارضة أزياء.

وتجري الشرطة، في جنوب إفريقيا، تحقيقات بشأن اعتداء زوجة موغابي على فتاة شابة ما تسبب في إصابتها بجروح في رأسها.

ونقلت رويترز، عن مصدر استخباراتي في زمبايوي، أن السيدة الأولى وصلت إلى جنوب إفريقيا بجواز سفر عادي، بهدف القيام بأعمال تجارية، في حين ذكرت أنباء في وقت سابق أن زوجة موغابي وصلتها لعلاج رضوض في قدمها.

وكان وزير الشرطة، في جنوب إفريقيا، فيكيل مبالولا، قد أعلن، في وقت سابق، إمكانية إلقاء القبض على غريس موغابي على الرغم من مكانتها، لافتا إلى إمكانية أن تحصل على حصانة دبلوماسية إذا كانت دخلت البلاد بجواز سفر دبلوماسي.

يأتي هذا الحادث فيما دخل رئيس زمبابوي روبرت موغابي مرحلة متقدمة من الشيخوخة، وتزايدت الشائعات عن وضعه الصحي.

وتداولت وسائل إعلام في وقت سابق أنباء عن أن غريس موغابي البالغة من العمر 52 عاما ضربت عارضة أزياء في العقد الثاني من عمرها بسلك كهربائي بعد أن قطعت خلوة جمعت الحسناء في أحد الفنادق بنجلي موغابي أحدهما يبلغ 25 عاما، والثاني 21.

صحيفة "Daily Mail" نشرت صورة للعارضة بجبهة مدماة، بعد أن تركت سيدة زمبابوي الأولى عليها أثرا غائرا على شكل هلال!

تلك الصورة كانت نشرتها الضحية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وروت أن سيدة زمبابوي الأولى استدعتها بعد "الأمسية" المفترضة مع نجليها، مشيرة إلى أن حراس أسرة موغابي شاهدوا زوجة الرئيس وهي تنهال عليها بالضرب المبرح، ولم يحركوا ساكنا لوقف الاعتداء.

ووصفت الضحية هذا المشهد قائلة:"من تكون هذه الفتاة البسيطة أمام المرأة التي ضربتها، والحراس الـ10 الذين رقبوا المشهد ".

لاحقا تجرأت الفتاة بتشجيع من أمها وذهبت تشتكي إلى الشرطة، وكتبت تحت صورة جبهتها المدماة تعليقا يقول:"لدي المزيد من الإصابات في رأسي من الخلف".

المصدر: وكالات

محمد الطاهر