الإعلام الأمريكي يتحدث عن "لقاء سري" بين بوتين وترامب والأخير يوضح

أخبار العالم

الإعلام الأمريكي يتحدث عن الرئيس بوتين أثناء لقاء نظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامش قمة G20 في هامبورغ الألمانية 7 يوليو/تموز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j28e

أثارت وسائل إعلام أمريكية مجددا غضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد نشرها معلومات عن لقاء آخر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة الـ20 في هامبورغ، لم يتم الإعلان عنه.

وكانت وسائل إعلام أمريكية تحدثت، في وقت سابق، عن لقاء بين ترامب وبوتين استغرق ساعة من الزمن، تم خلال حفل عشاء في قمة مجموعة الـ20 التي جرت في هامبورغ أوائل الشهر الحالي، مشيرة إلى أن "البيت الأبيض لم يذكر أي شيء عن هذا الاجتماع في محاولة لإخفاء فحواه".

والتقى ترامب وبوتين أول مرة في السابع من يوليو، خلال قمة G20، ثم اجتمعا على مدى ساعتين، في لقاء رسمي، حضره عدد من الصحفيين لفترة وجيزة. وفي المساء، حضر الزعيمان عشاء أقامته المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لزعماء المجموعة.

وأوضح ترامب، في صفحته الشخصية على موقع "تويتر"، أن ميركل دعت جميع زعماء مجموعة الـ20 إلى العشاء، وأن وسائل الإعلام كانت على علم بذلك، إلا أنها نشرت خبرا ملفقا عن "لقاء سري" مع بوتين.

من جهته، قال مسؤول في الإدارة الأمريكية: "لم يُعقد اجتماع ثان، بين الرئيسان ترامب وبوتين، وإنما مجرد حديث مقتضب في نهاية العشاء، والتلميح إلى أن البيت الأبيض حاول التخفي على اجتماع ثان، أمر خبيث وسخيف".

جدير بالذكر أن ترامب ينتقد من حين إلى آخر وسائل الإعلام أمريكية، ويصفها بـ"إعلام الأخبار الملفقة".

وكان إيان بريمر، رئيس مجموعة أوراسيا لاستشارات المخاطر السياسية، أول من كشف عن اللقاء الثاني بين ترامب وبوتين أثناء عشاء زعماء قمة مجموعة الـ20.

وقال بريمر: "نهض ترامب من مقعده في منتصف العشاء وقضى نحو ساعة يتحدث بشكل خاص وحماسي مع بوتين، ولم يكن معهما سوى مترجم بوتين الخاص".

وأضاف بريمر أن عدم وجود مترجم أمريكي أثار دهشة الزعماء الآخرين خلال العشاء واصفا ذلك بأنه "انتهاك لبروتوكول الأمن القومي".

وأوضح مسؤول في البيت الأبيض أنه كان مسموحا لكل زعيم بأن يرافقه مترجم واحد خلال العشاء. وجلس ترامب إلى جوار زوجة رئيس وزراء اليابان شينزو آبي. وكان مترجمه يتحدث اليابانية.

وأضاف: "عندما تحدث الرئيس ترامب مع الرئيس بوتين استخدم الزعيمان المترجم الروسي نظرا لأن المترجم الأمريكي لم يكن يتحدث الروسية".

وقال مسؤول أمريكي، أطلعه بعض نظرائه على المقابلة، إن بعض الزعماء الذين حضروا العشاء دهشوا لمشاهدة ترامب يترك مقعده ويخوض حديثا خاصا مطولا مع بوتين دون حضور أحد من الجانب الأمريكي.

وقال المسؤول: "لا أحد يعلم على وجه اليقين ما تناوله النقاش بينهما. أو ما إذا كان مجرد تجاذب لأطراف الحديث أم تطرقا لقضايا ثنائية أو دولية".

المصدر : وكالات

ألكسندر توميلين