إسرائيل تدرج حاخامات بارزين عبر العالم على قائمتها السوداء!

أخبار العالم

إسرائيل تدرج حاخامات بارزين عبر العالم على قائمتها السوداء!صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j124

عبر الحاخام الأكبر لليهود الأشكناز دافيد لاو عن صدمته من نشر قائمة سوداء لحاخامات في الشتات، صادرة عن هيئة "الحاخامية الرئيسية" في إسرائيل.

واحتج لاو على هذه القائمة، التي شملت عددا من الأسماء البارزة في الديانة اليهودية، ولاسيما من الولايات المتحدة، موضحا أن نشرها جاء دون علمه ودون موافقته.

وصدرت القائمة السوداء التي تشمل 160 اسما، لتستهدف أولئك الحاخامات الذين لم تعجب إجابتهم عن سؤال "من هو اليهودي؟" الحاخامية الرئيسية.

ومن بين المشمولين بالقائمة، أفي ويس، وهو حاخام بارز من نيويورك، ويهوشوا فاس، أحد مؤسسي  منظمة "نفس بنفس" التي تنظم كافة تدفقات الهجرة اليهودية من شمال أمريكا إلى إسرائيل.

وجاء إعداد القائمة في "الحاخامية الرئيسية"، من قبل موظف مسؤول عن تحديد ما إذ كان أشخاص ولدوا خارج إسرائيل، ويريدون عقد الزواج فيها يعتبرون يهودا من وجهة النظر القانون الديني أو لا. ومن أجل عقد القران في إسرائيل، يجب على اليهود الذين ولدوا في الشتات، تقديم رسائل تؤكد انتماءهم اليهودي موقعة من قبل حاخامات في مسقط رأسهم. وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أن القائمة السوداء شملت أسماء هؤلاء الحاخامات الذين تم رفض رسائلهم بهذا الشأن من قبل الحاخامية خلال العام الماضي.

ومن اللافت أن "الحاخامية" تقبل رسائل من حاخامات "أرثوذكس" فقط، ولذلك يضطر المنتمون للحركات الإصلاحية والمحافظة في الديانة اليهودية إلى البحث عن  حاخام "أرثوذكسي" يؤكد يهوديتهم، قبل أن يعقدوا القران في إسرائيل.

رغم هذا الشرط، تضم القائمة السوداء عددا كبيرا من الحاخامات الإصلاحيين والمحافظين.

وأثارت القائمة موجة من الغضب داخل وخارج إسرائيل، إذ اعتبرها حاخامات كثيرون "وصمة عار" على الصهيونية واليهودية ومستقبل الشعب اليهودي.

من جانبه دافع متحدث باسم "الحاخامية" عن القرار، قائلا أن الحديث يدور عن مجرد قائمة بأسماء هؤلاء الحاخامات الذين قدموا رسائل غير صائبة تتعلق بملفات عقد القران في إسرائيل. وتابع أن ذلك لا يعني أن "الحاخامية" ستتعامل بنفس الطريق مع الوثائق الأخرى الصادرة عن هؤلاء الحاخامات.

 المصدر: هآرتس

أوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون