بوتين يخوض معركة أدبية مع بوروشينكو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ixx6

أشاد الرئيس الروسي فلاديمر بوتين بنظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو، مقدرا معرفة الأخير للأدب الروسي الكلاسيكي، ورد عليه بكلام الشاعر الأوكراني العظيم تاراس شيفتشينكو.

وقال بوتين خلال حواره السنوي المباشر مع المواطنين، إن بوروشينكو، في معرض تعليقه على إعفاء الأوكرانيين من تأشيرات الدخول إلى الاتحاد الأوروبي، سرد السطور الأربعة الأولى فقط من قصيدة شهيرة للشاعر الروسي العظيم – ميخائيل ليرمونتوف (1814-1841) - "وداعاً، يا روسيا المتسخة!".

ولفت الرئيس الروسي إلى أن ليرمونتوف، بالإضافة إلى كونه شاعرا ومواطنا معنيا بالقضايا الداخلية في بلاده، كان ضابطا باسلا، وكتب هذه القصيدة الشهيرة، عندما كان يغادر العاصمة بطرسبروغ متوجها للقوقاز، حيث كان الجيش الروسي آنذاك يجري عملياته ضد المتمردين. وشدد بوتين على أن ليرمونتوف لم يكن يغادر الامبراطورية الروسية، ولفت إلى أن أوكرانيا لم تكن آنذاك دولة مستقلة، بل كانت أراضيها مقاطعات في قوام الإمبراطورية، وكانت تعاني من نفس المشاكل التي أشار إليها الشاعر بكلمة "القذارة".

ولفت بوتين انتباه بوروشينكو إلى أن القصيدة لا تنتهي بالسطور الأربعة التي سردها وهي:

وداعاً، يا روسيا المتسخة،
بلاد العبيد، وبلاد الأسياد،
وأنتم، يا أصحاب البزّات الزرقاء،
وأنتَ، أيها الشعب الأمين لها.

وتلا بوتين النصف الثاني من القصيدة:
ربما أنا سأختبئ،
خلف جدران القوقاز،
من باشاواتك،
من عيونهم التي تراقب كل شيء،
ومن آذانهم التي تلتقط كل شيء.

ولم يستبعد الرئيس الروسي أن تكون عودة نظيره الأوكراني إلى الشعر الروسي الكلاسيكي، تلميحا إلى عدم رغبته في الانصراف عن روسيا في نهاية المطاف، إذ ربما اعتمد بوروشينكو على هذا الأسلوب الدقيق ليخفي فكرته الضمنية هذه من "البزات الزرقاء" (كان ليرمونتوف يشير بهذه العبارة إلى الشرطة القيصرية وممارساتها). وحذر من أن "البزات الزرقاء" اليوم أصبحت أكثر عددا في أوكرانيا بالمقارنة مع روسيا، في إشارة إلى القوميين الأوكرانيين، ودعا الرئيس الأوكراني إلى الاحتراس من هؤلاء.

وتابع قائلا: "ربما يدل ذلك على اهتمام بوروشينكو بروسيا ويشير إلى أنه لا يخطط للمغادرة في حقيقة الأمر".

وأكد بوتين أنه يتذكر العديد من الأمثال في الأدب الروسي الأوكراني، قد تمثل ردا قاسيا على بوروشينكو في هذا الخصوص، لكنه امتنع عن الكلمات القاسية "احتراما للشعب الأوكراني وتاريخنا المشترك وديانتنا المشتركة"، واكتفى بالإشارة إلى كلام الشاعر الأوكراني العظيم تاراس شيفتشينكو الذي قال قبل 170 عاما: "وصلت أوكرانيا في نضالها إلى الحد الأقصى ويعذبها أطفالها بقدر أكبر من البولونيين".

وعبر عن أمله في أن تنتهي هذه المرحلة الصعبة في تاريخ أوكرانيا قريبا.

وتوجه إلى بروروشينكو بتحذير آخر قائلا:"إذا أراد شخص أن يكون مواطنا أوروبيا، فعليه أولا أن يغلق حساباته المصرفية في الملاذات الضريبية".

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون