قلق روسي صيني من تنامي التوتر في شبه الجزيرة الكورية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/itq6

أعرب الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ عن قلقهما من تنامي حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية، لاسيما بعد التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن الزعيمين بحثا خلال لقائهما اليوم الأحد على هامش منتدى "حزام واحد - طريق واحد"، التصعيد في شبه الجزيرة الكورية، بما في ذلك إطلاق كوريا الشمالية صاروخا.

ﻭﻳﺰﻭﺭ الرئيس بوتين العاصمة الصينية لحضور منتدى "حزام واحد - طريق واحد"، الذي يعقد في بكين يومي 14 و15 مايو/أيار الجاري، والذي تعمل الصين من خلاله على ترويج رؤيتها الهادفة إلى توسيع ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺁﺳﻴﺎ ﻭإﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻭﺃﻭﺭﻭﺑﺎ عبر مبادرة طريق "الحزام والطريق".

ودعت وزارة الخارجية الصينية عقب إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ إلى ضبط النفس وعدم اتخاذ أي قرارات من شأنها تأجيج التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة "رويترز" بيان الخارجية: "قرارات مجلس الأمن بهذا الصدد، تتضمن قواعد واضحة بشأن استخدام كوريا الشمالية تكنولوجيا الصواريخ للقيام بعمليات إطلاق. وتعارض الصين أعمال كوريا الشمالية المتعلقة بإطلاق الصواريخ التي تتناقض مع قرارات مجلس الأمن".

وأضاف بيان الخارجية: "الوضع في شبه الجزيرة حاليا معقد وحساس، ويجب على كل الأطراف المعنية التحلي بضبط النفس وعدم اتخاذ أي قرارات من شأنها تأجيج التوتر في المنطقة".

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت صباح اليوم (23:28 بتوقيت موسكو) صاروخا حلق لمدة 30 دقيقة ولمسافة 800 كلم ووصل إلى ارتفاع 1000 كلم، قبل أن يسقط قبالة بحر اليابان.

المصدر: وكالات

فريد غايرلي

 

فيسبوك 12مليون