اعتقال مشتبه به ثان في هجوم استوكهولم والعثور على مواد متفجرة داخل الشاحنة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ip18

اعتقلت الشرطة السويدية شخصا ثانيا يشتبه بتورطه في الهجوم الذي نُفذ بشاحنة مساء الجمعة، 7 نيسان، في ستوكهولم، وأدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 15 آخرين، حالة 9 منهم خطيرة.

وذكرت مصادر في الشرطة السويدية أن الشرطة احتجزت رجلا ثانيا على صلة برجل آخر احتجز في وقت سابق، الجمعة الماضي.

إلى ذلك صرحت مصادر أمنية أن الشرطة عثرت على حقيبة تحتوي على مواد متفجرة داخل الشاحنة التي استُخدمت في عملية الدهس.

وقد قالت الشرطة، في وقت سابق، بأنها ألقت القبض على شخص بعد توزيع صورة لرجل يرتدي قميصا رمادي اللون على صلة بالهجوم الذي تم باستخدام شاحنة مسروقة على شارع دروتنينجاتان (الملكة).

وذكرت صحيفة "أفتونبلاديت" السويدية أنه تم التعرف على هوية الرجل، مشيرة إلى أنه مواطن أوزبكي يبلغ من العمر 39 عاما وقد اعترف بأنه نفذ الهجوم.

وقالت الشرطة أيضا إن الطوق الأمني المفروض على منطقة الجريمة بوسط ستوكهولم سيظل إلى حين استكمال جميع إجراءات التحقيق، كما لم تستبعد احتمال تورط مهاجمين آخرين.

وقد وصف رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، في مؤتمر صحفي، الهجوم بالعمل الإرهابي، قائلا: "رسالتنا ستكون واضحة دائما، لن تهزمونا ولن تسيطروا على حياتنا ولن تنتصروا أبدا".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ونقلت وكالة "رويترز" عن سائح أسترالي يدعى جلين فوران، كان حاضرا وقت الهجوم، قوله: "استدرت ورأيت شاحنة كبيرة قادمة نحوي. كانت تنحرف من جانب إلى آخر. بدت أنها خارج السيطرة وكانت تحاول الاصطدام بالناس"، مشيرا إلى أن "الأمر استغرق وقتا طويلا لتصل الشرطة إلى هنا".

وقد شهدت بلدان أوروبية عدة حوادث دهس بشاحنات أو سيارات خلال العام الماضي. في نهاية الشهر الماضي، دهس رجل بسيارة المارة على جسر "ويستمنستر" في لندن وقتل 4 ثم طعن رجل شرطة حتى الموت قبل أن تطلق الشرطة النار عليه.

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هجوم بشاحنة في مدينة نيس الفرنسية في يوليو/تموز الماضي، أودى بحياة 86 شخصا وعن هجوم في برلين في ديسمبر كانون الأول بشاحنة قتل فيه 12 شخصا.

المصدر: وكالات

نادر همامي