سيناتور أمريكي: سنتصدى لـ RT كما تصدينا للنازية!

أخبار العالم

سيناتور أمريكي: سنتصدى لـ RT كما تصدينا للنازية!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ionr

طرحت السيناتور الأمريكية جين شاهين في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون لمواجهة "دعاية" قناة RT ووكالة "سبوتنيك" بالطريقة التي سبق لواشنطن أن اعتمدتها للتصدي للدعاية النازية.

وادعت شاهين خلال جلسة لمجلس الشيوخ أمس أن أنشطة RT و"سبوتنيك"، تهدف إلى "زعزعة ديمقراطيتنا"، وقارنت تغطيتهما للأحداث مع الدعاية النازية.

ويأتي مشروع القانون الذي تروج له شاهين كرد على التدخلات الروسية المزعومة في الانتخابات الأمريكية الأخيرة، بهدف تحديث وتفعيل القانون الأمريكي الخاص بتسجيل العملاء الأجانب (FARA) الذي يعود إلى عام 1938. وتقول السيناتور إن RT انتهكت هذا القانون الذي سبق للكونغرس أن تبناه "على خلفية المخاوف من انتشار الدعاية النازية في الولايات المتحدة دون أن يعرف المواطنون ماهي هذه الدعاية".

وتابعت شاهين قائلة: "أعتقد أنه من المناسب تماما اليوم أن نلقي نظرة على ما تفعله روسيا ودول أخرى مع أخبارنا". وتعتبر شاهين أن مشروعها في حال تبنيه كقانون، سيعطي وزارة العدل "سلطة جديدة وضرورية للتحقيق في الانتهاكات المحتملة لقانون تسجيل العملاء الأجانب من قبل RT America".

وأضافت أن مشروعها يرمي كذلك إلى الكشف عن مصادر تمويل RT. واستطردت قائلة: " لدينا أسباب جيدة لتعتقد أن إخبارية RT تنسق مع الحكومة الروسية لنشر معلومات مزيفة وزعزعة عمليتنا الديمقراطية".

كما عرضت شاهين على أعضاء مجلس النواب صورة للرئيس فلاديمير بوتين ورئيسة تحرير RT مارغاريتا سيومونيان، زعمت أنها سرية فيما الصورة التقطت خلال زيارة بوتين مقر RT في الذكرى الـ10 لانطلاقها.

وأضافت: "تظهر في هذه الصورة إلى جانب فلاديمير بوتين الناشطة السابقة في حملته الانتخابية مارغاريتا سيمونيان رئيسة تحرير RT، ويبدو في الصورة كيف تشرح سيمونيان لبوتين عن طاقات RT، وهذا أمر يثير الاهتمام".

أما ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، فكتبت في تعليق على "فيسبوك" بصدد خطوة السيناتور الأمريكية: "هذه ليست المرة الأولى التي تتميز فيها شاهين بحماقتها. وبإبرازها هذه الصورة التي زعمت أنها سرية، تكون قد تفوقت على نفسها في الحماقة".

وسبق لمارغريتا سيمونيان رئيسة تحرير RT و"سبوتنيك" أن ردت على فكرة تبني تشريع خاص بملاحقة "الدعاية الروسية"، قائلة إن السلطات الأمريكية إن استمرت بالسير في هذا الطريق بنفس الوتيرة، فستبدأ قريبا بإطلاق النار على الصحفيين الروس في الميادين.

المصدر: RT

اوكسانا شفانديوك