التدريبات على اغتيال كيم جونغ نام

أخبار العالم

التدريبات على اغتيال كيم جونغ نام الإندونيسية والفيتنامية المشتبه بهما في اغتيال كي جونغ نام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/im60

كشفت وسائل إعلام يابانية عن قيام قتلة كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، بتدريبات داخل مطار في كمبوديا قبل تنفيذ الاغتيال في ماليزيا بـ3 أسابيع.

ونقلت قناة "إن أيتش كي" اليابانية عن مصادر قريبة من التحقيقات في مقتل كيم جونغ نام في مطار كوالالمبور في 13 فبراير/شباط الماضي، أن المواطنة الإندونيسية سيتي ايسيا، التي اعتقلت في ماليزيا إثر وفاة كيم جونغ نام، شاركت، في "تدريب" جرى في 21 يناير/كانون الثاني الماضي، في مطار بنوم بنه في كمبوديا، ولم تكن الفتاة لوحدها، بل كان معها كوري شمالي من الأربعة المطلوبين على خلفية الاغتيال.

وكانت الفتاة تقترب من مسافرين في المطار من ظهرهم، وتمسح وجوههم بالزيت، ومن ثم تعتذر وتوضح لهم أن ذلك كان مزحة. أما المواطن الكوري الشمالي، فكان يشرف على التدريبات ويعطي تعليمات للفتاة.

وحسب معلومات القناة، ففي 13 يناير/كانون الثاني الماضي، وصلت إلى مطار العاصمة الكمبودية الفيتنامية المتورطة في قتل كيم جونغ نام، التي ألقي القبض عليها في ماليزيا بجانب الإندونيسية. وعلى متن الطائرة نفسها وصل إلى مطار بنوم بنه مواطنان كوريان شماليان آخران يشتبه بصلتهما باغتيال كيم جونغ نام. ولم تكشف المصادر عن أنشطة هؤلاء الأشخاص أثناء تواجدهم في كمبوديا،

وذكرت المصادر أن موظفا في أحد الفنادق في العاصمة الكمبودية أكد أن المواطنة الفيتنامية أقامت في هذا الفندق في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وكانت السلطات الماليزية قد أعلنت أن كيم جونغ نام توفي في 13 فبراير/شباط الجاري داخل مستشفى بعد أن قذفت فتاتان من إندونيسيا وفيتنام مادة سامة على وجهه في مطار كوالالمبور، حين كان متوجها إلى ماكاو، ورصد الأمن الماليزي على بشرة كيم آثار مادة VX المدرجة على قائمة الأسلحة الكيميائية المحظورة دوليا.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

 

فيسبوك 12مليون