جاويش أوغلو: لن نخرق القانون الدولي في ردنا على هولندا

أخبار العالم

جاويش أوغلو: لن نخرق القانون الدولي في ردنا على هولنداوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilm8

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده تقوم بتحضير رد على الطريقة التي تعاملت فيها الحكومة الهولندية، وذلك في خضم الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.

جاء ذلك في مقابلة لأوغلو مع شبكة CNN حيث قال، الاثنين 13 مارس/آذار: "سنقوم بالرد على ما قاموا به (الحكومة الهولندية)، وبالطبع لن نخرق القانون الدولي والمبادئ الديمقراطية كما فعلوا هم، لأنه ليس لدينا حكومة فاشية في تركيا، ونحترم القوانين والأعراف الدولية".

وجدد أوغلو استخدام لفظ "الفاشية" لدى وصفه لتصرفات الحكومة الهولندية إزاء بلاده، وقارنها بتصرفات السياسي اليميني الهولندي هيرت ويلدرز المعروف بمعاداته للوجود الاسلامي في هولندا، قائلا: "هناك حزب فاشي في هولندا، هو حزب ويلدرز، وويلدرز نفسه فاشي، ولا يوجد اختلاف في الوقت الحالي في السياسات الحكومية الحالية عن ذلك".

جليك: سنفرض عقوبات ضد هولندا

وفي وقت سابق من يوم الاثنين، قال عمر جليك، وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا، إن بلاده "ستفرض عقوبات بالتأكيد" ضد هولندا، دون الإفصاح عن تفاصيل.

واعتبر جليك، في تغريدة له على موقع تويتر، أن على جميع الديمقراطيين و مناصري الحريات في أوروبا اتخاذ التدابير اللازمة إزاء "موجة الفاشية" في دولهم، مؤكدا أن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته يحاول أن يتستر على انتهاكه للقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان من خلال الدعاية السوداء.

عمر جليك، وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا

وبحسب جليك فإن ما قام به روته سيدخل تاريخ السياسة والدبلوماسية، وقال: "لأول مرة يقوم رئيس وزراء دولة عضو في الاتحاد الأوروبي بتعليق القيم الديمقراطية منذ تأسيس الاتحاد. لقد جرى انتهاك الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان من قبل هولندا". وأضاف أن روته " قلل من شأن دولته"، مضيفا أن الأمر يعتبر أزمة للقانون الدولي.

كما اعتبر جليك أن على أنقرة إعادة النظر في جزء من الاتفاقية الأوروبية التركية بشأن الهجرة، وتحديدا البنود المتعلقة بعبور حدود الدول.

وكان رؤساء الدول والحكومات في الاتحاد الأوروبي اتفقوا مع أنقرة، قبل عام، على خطة مشتركة لمواجهة أزمة الهجرة، تقتضي باستقبال تركيا جميع المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى ألمانيا من الأراضي التركية، واستقبال الاتحاد المهاجرين الشرعيين السوريين القادمين من تركيا بمعادلة "واحد مقابل واحد".

استدعاء القائم بالأعمال الهولندي

استدعت الخارجية التركية، يوم الاثنين 13 مارس/آذار، القائم بالأعمال الهولندي في أنقرة، دان فيدو هوسينغا، وسلمته مذكرة احتجاج.

وبحسب مصادر دبلوماسية، استدعت الخارجية التركية  القائم بالأعمال هوسينغا للمرة الثالثة، بعد أن استدعته يومي السبت والأحد الماضيين.

وكانت هولندا قد ألغت، السبت الماضي، التصريح بهبوط طائرة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو على أراضيها، ومنعت دخول وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركية فاطمة بتول صيان قايا، إلى مقر قنصلية بلادها في مدينة روتردام، لعقد لقاءات مع الجالية التركية هناك، ثم أبعدتها إلى ألمانيا في وقت لاحق.

وأثارت هذه الخطوات غضب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي وصف أعضاء الحكومة الهولندية بأنهم "من فلول النازيين والفاشيين".

كما قال أردوغان إن هولندا تتصرف مثل "جمهورية الموز" ويجب أن تواجه عقوبات.

المصدر: وكالات

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون