لوغانسك: واشنطن تزرع مخربين في أوكرانيا لعمليات اغتيال في دونباس وروسيا

أخبار العالم

لوغانسك: واشنطن تزرع مخربين في أوكرانيا لعمليات اغتيال في دونباس وروسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ildm

نشرت جمهورية لوغانسك الشعبية شريط فيديو يحتوي اعترافات عسكري أوكراني قال إن الأمن الأوكراني يحضر بمساعدة مدربين أمريكيين مجموعات مخربين لتنفيذ عمليات اغتيال في منطقة دونباس وروسيا.

ويظهر الفيديو، الذي نشرته وزارة الدفاع في جمهورية لوغانسك الشعبية المعلنة ذاتيا، يوم 10 مارس/آذار الجاري، رجلا قال إنه الرائد سيرغي إفانتشوك من الفوج الثامن بالقوات الخاصة الأوكرانية الذي يتلقى عناصره التدريب التكتيكي على استخدام المتفجرات على أيدي عسكريين أمريكيين في معسكر بمدينة خميلنيتسكي غربي أوكرانيا، بهدف تنفيذ عمليات اغتيال في منطقة دونباس المضطربة شرق البلاد، والتي تضم جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين المعلنتين ذاتيا، وعلى الأراضي الروسية، بما فيها شبه جزيرة القرم.

واعترف إفانتشوك بأنه هو من نفذ عملية اغتيال أوليغ أناتشينكو، العقيد في الشرطة الشعبية في جمهورية لوغانسك، عن طريق زرع عبوة ناسفة تحت سيارة أناتشينكو وتفجيرها في 4 فبراير/شباط الماضي.

كما قال إن الاستخبارات الأوكرانية خططت لاغتيال أحد زعماء قوات الدفاع الشعبي في جمهورية دونيتسك، إيغور بيزلير، وهي التي أرسلت أحد العسكريين من الفوج الثامن إلى شبه جزيرة القرم، في ربيع العام الماضي، بهدف تنفيذ عملية اغتيال بيزلير. وقضى هذا العسكري الأوكراني 3 أشهر منذ مطلع الربيع من العام 2016 في القرم، لكنه لم ينجح خلال الفترة المذكورة في تنفيذ مهمته في اغتيال بيزلير، وتمكن من العودة إلى أوكرانيا.

وكان إفانتشوك ضمن مجموعة المخربين الأوكرانيين الذين أوقفهم جهاز الأمن في جمهورية لوغانسك يوم 5 فبراير/شباط الماضي.

ومن جهته قال ميخائيل باسيتشنيك، وزير الأمن القومي في لوغانسك الشعبية، إن ثمة مؤشرات واضحة تدل على أن عملية اغتيال قائد كتيبة "صومالي" التابعة لقوات "دونيتسك الشعبية"، ميخائيل تولستيخ (غيفي)، الذي قتل 8 فبراير/شباط، تم تخطيطها في قسم الاستخبارات التابع لجهاز الأمن الأوكراني ونفذها عناصر الفوج الثامن نفسه.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا

فيسبوك 12مليون