"سنتكوم": تفجير مطار كابل عام 2021 استحال تفاديه

أخبار العالم

تشييع جندي أمريكي قتل في هجوم "آبي غيت" بمطار حامد كرزاي - أغسطس 2021.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xd4c

أعلنت القيادة المركزية للقوات الأمريكية "سنتكوم" استكمال التحقيق في هجوم 26 أغسطس 2021 الإرهابي عند بوابة مطار حامد كرزاي الدولى في كابل.

وتضمنت هذه المراجعة التكميلية بقرار من قائد "سنتكوم" إجراء مقابلات مع أكثر من 50 من أفراد الخدمة الذين شاركوا بشكل مباشر في عمليات الإجلاء عند بوابة "آبى غيت"، بما في ذلك 12 من أعضاء الخدمة الذين لم يكونوا متاحين في السابق بسبب عمليات الإجلاء الطبي أو العلاج.

وسعت المراجعة إلى تحديد ما إذا كانت المعلومات الجديدة ستؤثر على نتائج التحقيق الأصلي حول حادثة تفجير "آبى غيت" والتي جرت بين 6- 15 نوفمبر 2021.

وسعت المراجعة التكميلية على وجه التحديد إلى تحديد ما إذا كان من الممكن منع الهجوم الذي أسفر عن مقتل 13 أمريكيا و170 أفغانيا. أي حول ما إذا كان أفراد الخدمة، قبل وقوع الهجوم، قد تعرفوا وسط الحشد على الانتحاري الذي ارتكب الهجوم، وأيضا حول ما إذا كان أعضاء الخدمة المنتشرين عند البوابة أو حولها قد أتيحت لهم الفرصة للاشتباك مع المفجر قبل وقوع الهجوم.

وتم التوصل إلى أنه "لم يكن من الممكن منع الهجوم الإرهابي على آبي جيت على المستوى التكتيكي" وأن  "القادة في آبي غيت كانوا حاضرين ومنخرطين واتخذوا قرارات تكتيكية سليمة".

كذلك لم يتم التعرف على الانتحاري من قبل بين الحشد، ولم تكن هناك فرصة لأفراد الخدمة للاشتباك معه قبل وقوع الهجوم في 26 أغسطس 2021.

الجدير بالذكر أن وسائل إعلام أمريكية نقلت عن التحقيق، أن المدعو عبد الرحمن اللوغري (تم الإعلان عن اسمه من قبل تنظيم داعش الإرهابي) كان محتجزا في أحد السجون الأفغانية، إلا أن حرطة طالبان أطلقت سراحه بعد وصولها إلى السلطة.

ومع ذلك، فإن واشنطن لا تميل إلى إلقاء اللوم على التنظيم معتبرة أنه حتى بدون المدعو اللوغري "كان لدى داعش ما يكفي من الأشخاص لتنفيذ خططها".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"