تقرير إيراني يرصد 8 نقاط استراتيجية حول هجوم إيران على إسرائيل

أخبار العالم

تقرير إيراني يرصد 8  نقاط استراتيجية حول هجوم إيران على إسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xczt

رصد تقرير إيراني 8 نقاط استراتيجية حول الهجوم الإيراني على إسرائيل بعشرات الصواريخ والطائرات المسيرة، ردا على مقتل مستشاريها العسكريين واستهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق.

وأبرزت قناة "العالم" الإيرانية في تقرير لها، "ثماني نقاط استراتيجية حول عمليات الوعد الصادق الإيرانية ضد إسرائيل": « 

1- اختيار شعار بدء العمليات "يا رسول الله" بمعنى أن الجمهورية الإسلامية هاجمت الكيان الإسرائيلي نيابة عن الأمة الإسلامية.

2- خلافا للخط الأحمر الذي رسمه الصهاينة، نفذت إيران هجوما واسعا فاق كل تصورات الكيان الإسرائيلي وحلفائه.

3- في عمليات "الوعد الصادق"، اختبرت إيران ومحور المقاومة كيفية تنفيذ أكبر عمليات هجومية لهما، في حين اختبرت إسرائيل وحليفتها الأساسية أمريكا أقصى حالات الدفاع، فلم يكن أمامهما سوى تلقي الضربات الصاروخية ومحاولة تقليل الخسائر.

4- عمليات "الوعد الصادق" أثبتت أن إيران نجحت في استراتيجيتها العسكرية التي عملت عليها لسنوات، وهي القدرة على توحيد صفوف منطقة غرب آسيا في جبهة واحدة ضد العدو المشترك.

5- رغم أن عمليات "الوعد الصادق" كانت محدودة ولم تستخدم فيها ايران سوى القليل من تكنولوجياتها العسكرية، إلا أنها أظهرت مجددا قدرات إيران الصاروخية ودقتها العالية في ضرب الأهداف المحددة، كما أظهرت فشل الأنظمة الدفاعية الاسرائيلية في التصدي للمسيرات والصواريخ الإيرانية.

6- تكثر التفاصيل حول الأبعاد المهمة لعمليات "الوعد الصادق" من ناحية الجغرافيا..الأهداف المصابة..نوع الصواريخ..عددها ونوع المسيرات و...و.. لكن أهم نقطة هي أن إيران نفذت واحدة من أكبر العمليات الهجومية بالمسيرات والصواريخ وأكثرها تطورا في العالم.

7- عمليات "الوعد الصادق" أسقطت الدعايات والأكاذيب التي تم ترويجها لسنوات حول امتلاك إسرائيل، أكبر حلفاء أمريكا في المنطقة، القدرة الاستباقية لإفشال أي هجوم صاروخي إيراني عبر عمليات التشويش الإلكتروني أو استخدام التكنولوجيات المتطورة.

8- عمليات "الوعد الصادق" غيرت المعادلات في المنطقة، فما بعدها لن يكون كما قبلها، لأنها أرسلت رسالة واضحة مفادها بأن إيران بدأت العمل وفق استراتيجية جديدة، وأن تغيير الموازين قد بدأ، وليس أمام الطرف المقابل سوى قبول ذلك».

وقد أعلن الحرس الثوري الإيراني ليل السبت - الأحد مهاجمة الأراضي الإسرائيلية ردا على هجوم إسرائيل على القنصلية الإيرانية في دمشق في الأول من أبريل الجاري، فيما أكد رئيس الأركان الإيراني محمد باقري لاحقا أن الهجوم الإيراني على إسرائيل الليلة الماضية، أدى إلى تدمير موقعين عسكريين مهمين، وحذر تل أبيب من الرد على الهجوم.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إنه تم "إحباط" الهجوم الذي شنته إيران واعتراض "99 بالمئة" من الطائرات المسيرة والصواريخ التي تم إطلاقها.

المصدر: "العالم" + RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين من الصين: لا خطط حاليا لتحرير خاركوف