واشنطن تدعو لبنان وإسرائيل لحل وسط مؤقت "تجنبا للأسوأ"

أخبار العالم

واشنطن تدعو لبنان وإسرائيل لحل وسط مؤقت
رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي ومبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لشؤون أمن الطاقة العالمي آموس هوكستين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wrhx

دعا مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لشؤون أمن الطاقة العالمي آموس هوكستين، إلى تهدئة الوضع في جنوب لبنان والعمل على حل وسط مؤقت مع إسرائيل "تجنبا للأسوأ".

وشدد هوكستين خلال اجتماعه برئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي في مقر الحكومة وسط بيروت، على ضرورة العمل على تهدئة الوضع في جنوب لبنان، ولو لم يكن ممكنا التوصل إلى اتفاق حل نهائي في الوقت الراهن.

ودعا إلى العمل على "حل وسط مؤقتا لعدم تطور الأمور نحو الأسوأ".

من جهته، شدد نجيب ميقاتي على أن "الأولوية يجب أن تكون لوقف إطلاق النار في غزة ووقف الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان والخروق المتكررة للسيادة اللبنانية".

وأكد ميقاتي أنهم يريدون السلم والاستقرار عبر الالتزام بالقرارات الدولية.

كما التقى هوكستين، رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر إقامته غرب بيروت.

وعقب اللقاء، قال هوكستين في تصريح صحفي إنه "لا بد من التوصل إلى حل دبلوماسي يمكن اللبنانيين والإسرائيليين من العودة لمنازلهم".

وأضاف "بحثنا إمكانية الوصول إلى حل دبلوماسي بين لبنان وإسرائيل، وأنا متأكد أن شعب لبنان لا يريد أن تتدحرج الأمور إلى الأسوأ".

وأشار إلى أن "الحكومة الإسرائيلية أكدت أنها تفضّل الحل الدبلوماسي، وأنا مؤمن بأن هذا ما يريده الطرفان في إسرائيل كما في لبنان".

وأعرب عن ارتياحه "جراء المحادثات الجيدة مع رئيس الحكومة"، مشيرا إلى أنه يشعر بالأمل للوصول سويا إلى حل والتركيز على مستقبل أفضل.

وختم تصريحه بالقول "نحن في مرحلة صعبة ومرحلة طوارئ، وسعيد بلقاءاتي التي أعقدها مع المسؤولين اللبنانيين للبحث في كيفية الوصول إلى حل دبلوماسي للأزمة على الحدود مع إسرائيل".

ووصل الموفد الأمريكي الخميس في زيارة غير محددة المدة إلى بيروت ضمن جولة قادته إلى تل أبيب الأسبوع الماضي بهدف التوصل إلى وقف التصعيد بين لبنان وإسرائيل.

وتشهد المناطق الحدودية في جنوب لبنان توترا أمنيا وتبادلا لإطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي و"حزب الله"، منذ إطلاق "حماس" في السابع من أكتوبر الماضي، عملية "طوفان الأقصى"، وإعلان إسرائيل الحرب على قطاع غزة.

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا