الطاقة الأمريكية تبحث عن مقاولين لإنتاج اليورانيوم المخصب محليا ليحل محل الروسي

أخبار العالم

الطاقة الأمريكية تبحث عن مقاولين لإنتاج اليورانيوم المخصب محليا ليحل محل الروسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wr82

أعلنت وزارة الطاقة الأمريكية أنها تبحث عن مقاولين للمساعدة في إنتاج اليورانيوم العالي التخصيب لاستخدامه في مفاعلات الجيل الجديد، في محاولة للتخلي عن الوقود الروسي.

وقالت الوزارة في بيان: "أصدرت وزارة الطاقة الأمريكية طلبا لتقديم مقترحات لتخصيب اليورانيوم لتوفير إمدادات محلية موثوقة من الوقود باستخدام اليورانيوم المخصب بنسبة تتراوح بين 5% و20%".

وترغب وزارة الطاقة في إبرام عقود مع الشركات التي تقدم خدمات تخصيب اليورانيوم لمدة لا تزيد عن 10 سنوات، ويجب على الشركات تقديم مقترحاتها بحلول 8 مارس المقبل.

وشددت الوزارة على أن "أنشطة تخصيب وتخزين اليورانيوم يجب أن تتم في الولايات المتحدة وأن تمتثل لمتطلبات قانون السياسة البيئية الوطنية".

وتشير وزارة الطاقة إلى أن زيادة الإمدادات إلى السوق المحلية يمكن أن تحفز تطوير ونشر المفاعلات المتقدمة في الولايات المتحدة.

وقالت وزيرة الطاقة الأمريكية جينيفر غرانهولم: "توفر الطاقة النووية الآن ما يقرب من نصف الطاقة الخالية من الكربون في البلاد وستستمر في لعب دور مهم في التحول إلى مستقبل الطاقة النظيفة".

وحتى الآن، يتم توريد اليورانيوم المخصب إلى الولايات المتحدة من خلال الشركة الروسية "تيخسناب إكسبورت" (إحدى شركات روسآتوم وتحمل العلامة التجارية TENEX).

وكتبت صحيفة "بلومبرغ" في ديسمبر الماضي، أن روسيا قد تحظر تصدير الوقود النووي إلى الولايات المتحدة إذا أقر المشرعون في واشنطن قانونا يحظر الواردات.

وبعد ذلك، كما أفادت الخدمة الصحفية لشركة "روسآتوم"، نفت "TENEX" تماما المعلومات المتعلقة بالتحذيرات المنسوبة إلى القسم الأمريكي للشركة بشأن "إمكانية فرض حظر استباقي" على توريد اليورانيوم المخصب إلى الولايات المتحدة.

وسعت الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة إلى استبدال الوقود الروسي من اليورانيوم لتشغيل مفاعلاتها النووية، ومنذ بداية العملية العسكرية الروسية الخاصة، بدأت السلطات الأمريكية على عجل في البحث عن فرص لاستخدام جزء من احتياطياتها من اليورانيوم لتحميل مفاعلات جديدة في المستقبل، وأصبحت فكرة تطوير واستخدام جيل جديد من المفاعلات الصغيرة منتشرة على نطاق واسع في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، فإن مطوري محطات الطاقة النووية الجديدة في الولايات المتحدة يخشون من أنهم لن يتمكنوا من تلقي الطلبات الخاصة بمفاعلاتهم إذا لم يتم ضمان الإمداد باليورانيوم المخصب بالحجم المطلوب.

وقالت وزيرة الطاقة غرانهولم إنه يتعين على الولايات المتحدة ألا ترسل بعد الآن أموالا لروسيا لشراء اليورانيوم أو أي نوع آخر من الوقود، ووفقا لها، تعمل واشنطن على خفض واردات اليورانيوم من روسيا من خلال زيادة تخصيبه.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا