الجيش الإسرائيلي يستعد لعمليات إجلاء واسعة خوفا من سقوط آلاف الصواريخ برؤوس ثقيلة على إسرائيل

أخبار العالم

الجيش الإسرائيلي يستعد لعمليات إجلاء واسعة خوفا من سقوط آلاف الصواريخ برؤوس ثقيلة على إسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vhpp

ذكر موقع واللاه العبري أن الجيش الإسرائيلي يستعد لسيناريو عمليات إجلاء جماعي للإسرائيليين، على نطاق واسع، من الشمال إلى مناطق الجنوب في حال اندلاع حرب مع إيران وحلفائها.

وقال الموقع "حوالي 100 قتيل، و1000 جريح على الأقل، وتدمير أكثر من ألف موقع، هذا هو السيناريو الذي تحاكيه قيادة الجبهة الداخلية خلال تمرين (القبضة الساحقة)" الجاري حاليا والذي يحاكي حربا تشمل جبهات لبنان وسوريا وقطاع غزة والضفة الغربية.

حسبما قال قائد التدريبات "الجبهة الداخلية" رافي ميلو.

ويضيف الموقع "يشمل سيناريو الحرب مع إيران تدمير البنية التحتية للكهرباء والمياه، وهروب العاملين في المرافق الأساسية مثل المستشفيات، وإنشاء مقرات في جميع أنحاء إسرائيل".

ويقول الموقع إن الجيش الإسرائيلي يستعد لسيناريو "لم تشهده إسرائيل، منذ قيامها".

ويشمل تمرين"القبضة الساحقة" تنفيذ ضربات إسرائيلية لإيران.

في المقابل، وبحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي، فإن آلاف الصواريخ برؤوس حربية ثقيلة ستضرب إسرائيل من العراق وسوريا، ومن لبنان، وقطاع غزة، معظمها سيسقط في المناطق الشمالية.

كما تقرر إنشاء مقار لقيادة الجبهة الداخلية للمساعدة في توفير مساعدات الرعاية الاجتماعية خلال الحرب، في مراكز الإجلاء.

ويشمل السيناريو إقامة مراكز إجلاء في وادي عربة وغور الأردن والبحر الميت وإيلات.

وذكر مصدر أمني إسرائيلي لموقع "وللاه" العبري "نستعد بمنتهى الجديّة .. القدرة على إشعال النار في الجبهة الداخلية، من عدة بؤر، على هذا النطاق الواسع؛ ينتج عنه دمار لم تشهده إسرائيل منذ قيام الدولة".وأضاف المصدر ذاته، "سيسقط قتلى إلى مستوى لم تشهده إسرائيل" من قبل.

وقال " الأفراد سيتركون المواقع الحيوية الأساسية، بسبب الخوف من سقوط الصواريخ، والدمار، مثل العاملين في المستشفيات، والصيدليات، والسائقين، والعاملين في شركات البنية التحتية،.. سيضر ذلك بالاستمرارية الوظيفية للاقتصاد".

المصدر: موقع واللاه العبري

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا