صديق رئيسة سلوفاكيا يلجأ للشرطة بسبب "أحد المعجبين"

أخبار العالم

صديق رئيسة سلوفاكيا يلجأ للشرطة بسبب
رئيسة سلوفاكيا زوزانا تشابوتوفا (صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vguw

توجه يوراي ريزمان صديق رئيسة سلوفاكيا، زوزانا تشابوتوفا، إلى الشرطة بسبب الأضرار التي لحقت بسيارته بعد سلسلة من التهديدات.

أعلن ريزمان عن ذلك بنفسه عبر صفحته الشخصية على منصة"فيسبوك"، حيث قال إن أحد "المعجبين" أحدث ثقبا في سقف سيارته الأسبوع الماضي، ولم تخترق الضربة الأولى السقف، فيما اخترقته الثانية.

وبحسب قوله، فإن الأضرار تبلغ نحو 1600 يورو. وقال ريزمان إنه غادر السيارة في موقف للسيارات مدفوع الأجر ولكن بدون حراسة، واستبعد احتمال سقوط شيء على السيارة، مضيفا أن السيارات التي كانت تصطف بجانبه لم ينالها الضرر.

وكتب ريزمان "بالطبع، ذهبت إلى الشرطة.. بعد المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، والرسائل المبتذلة والتهديدات المباشرة، تعرضت السيارة للتلف. وليس لدي شك من أن هذا يرجع إلى من أرتبط بعلاقة معه، وما أفعل".

وكانت الشرطة السلوفاكية قد اعتقلت، الثلاثاء الماضي، رجلا نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد فيه رئيسة الجمهورية ونواب البرلمان وعائلاتهم. ويبلغ المعتقل من العمر 50 عاما، وسبق إدانته عدة مرات من قبل.

كذلك أفادت بوابة sme.sk السلوفاكية أن أمن الرئيسة السلوفاكية، زوزانا شابوتوفا، وأفراد أسرتها قد تم تعزيزه بسبب التهديدات التي تلقوها. وبحسب البوابة فإن شابوتوفا تلقت خراطيش رصاص في مظاريف، وتقارير عن قنابل مزروعة، وخطابات مليئة بمعاداة السامية، ولم تتلق وحدها التهديدات، بل تلقت ابنتاها أيضا تهديدات. وورد أن الشرطة كانت تحقق في أربع حالات تهديدات، تم استجواب شابوتوفا في بعضها كضحية، دون الكشف عن تفاصيلها.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز