"احتكاك" دبلوماسي جديد بين إسبانيا والمغرب.. مدريد ترد على وصف الرباط سبتة ومليلية بالمغربيتين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vf2r

كشفت وسائل إعلام إسبانية عن "احتكاك" دبلوماسي جديد بين إسبانيا والمغرب، حيث تقدمت مدريد بشكوى رسمية إلى الرباط لوصفها سبتة ومليلية بالمغربيتين في وثيقة أرسلتها للمفوضية الأوروبية.

وقالت صحيفة "إل باييس" الإسبانية إن مدريد عبرت من خلال مذكرة أرسلتها إلى سفارة المغرب في مدريد عن رفض وزارة الخارجية بشكل قاطع اللغة التي يستخدمها المغرب للإشارة إلى المدينتين، وتؤكد أن ما أسمتها الحدود الإسبانية لا تقبل النقاش، حسبما نقله موقع "اليوم 24" المغربي.

وجاء الموقف الإسباني ردا على انتقادات وجهها المغرب إلى نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس، بسبب إقدام الأخير على وصف المدينتين بأنهما مدينتان إسبانيتان.

وذكرت الصحيفة أن وصف المدينتين بأنهما مغربيتان أمر "غير متناسق في إطار العلاقات الجديدة بين إسبانيا والمغرب، خاصة عندما قام البلدان في 26 مايو برحلة تجارية ثالثة عبر جمارك هاتين المدينتين، والتي تضمنت في تلك المناسبة مرور البضائع من المغرب إلى سبتة لأول مرة".

ووجه المغرب رسالة احتجاج إلى المفوضية الأوروبية بسبب اعتبار الأخيرة كلا من سبتة ومليلية أرضا إسبانية.

وفي خطاب لوم ضد نائب رئيس المفوضية الأوروبية المكلف بالهجرة مارغريتيس شيناس، وجهه المغرب ردا على تصريحات صدرت عنه خلال مشاركته في القمة الأوروبية لوزراء الخارجية في بروكسل والتي اعتبرها عدائية، أكدت الرباط أن سبتة ومليلية مدينتان مغربيتان.

وكان اليوناني شيناس، قد اتهم خلال مشاركته في منتدى أوروبي حول الأمن والدفاع، المغرب باللجوء إلى تهديدات متنوعة واستخدام المهاجرين كسلاح، ضد الاتحاد الأوروبي، بحسبما أوردته تقارير إسبانية.

وحسب صحيفة "إل بايس" الإسبانية، فإن المغرب احتج رسميا لدى المنظمات الأوروبية، حول تصريحات المسؤول الأوروبي اتهم فيها المغرب باستغلال ورقة المهاجرين سياسيا، مؤكدا أن سبتة ومليلية مدينتان مغربيتان.

ويتشبث مارغريتيس شيناس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية المكلف بالهجرة بموقفه بأن المدينتين تتواجدان ضمن التراب الإسباني والأوروبي.

المصدر: وسائل إعلام مغربية وإسبانية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز