المعيار تغير في زمن بايدن.. "السمراء المثلية" أهم من "مشاة البحرية"

أخبار العالم

المعيار تغير في زمن بايدن..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uc7y

ثار جدل في الولايات المتحدة حول مغزى إصرار البيت الأبيض على مبادلة لاعبة كرة السلة الأمريكية بريتني غراينر برجل الأعمال الروسي فيكتور بوت، بدلا من الجندي الأمريكي السابق بول ويلان.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، قد أعلنت في إفادة صحفية أن الإدارة الأمريكية كانت أمام خيار استبدال الروسي فيكتور بوت بلاعبة كرة السلة الأمريكية بريتني غراينر المدانة في روسيا بتهريب مخدرات، أو عدم إجراء التبادل على الإطلاق.

وقالت إنها شخصيا ترى أن لاعبة كرة السلة الامريكية بريتني غراينر بمثابة نموذج خاص يقتدى به، وهي بحسبها "مصدر إلهام لملايين الأمريكيين وخاصة للأمريكيين المثليين والنساء الملونات".

أما الممثل الكوميدي الأمريكي، تيرينس ويليامز، فقد رد على المتحدثة باسم البيت الأبيض معبرا عن وجهة نظر الرأي العام الأمريكي قائلا: "لنكن صادقين، بريتني غراينر، غراينر، أو أيا كان اسمها، هي ليست بطلة. ضرب الكرة لا يجعلك بطلا. ضرب الكرة لا يجعلك قدوة. البيت الأبيض يصب عليّ كل هذا الهراء. هم تركوا الجندي في مشاة البحرية الأمريكية. كان من المفترض أن يعود جندي مشاة البحرية إلى بلاده أولا. جندي مشاة البحرية هو الشخص الذي وضع حياته على المحك من أجلي ومن أجلك ومن أجل بريتني. كان من المفترض أن يكون أول من يستقل تلك الطائرة إلى الوطن".

ووجه الكوميدي الأمريكي انتقادات لاذعة للاعبة كرة السلة قائلا: ماذا فعلت بريتني؟ إلى جانب البصق على العلم، ما الذي فعلته غير البصق على أمريكا؟ هي لا تحترم أمريكا. إنها لا تحب هذا البلد، إنها تكرهه. وقررنا إعادتها بدلا من أحد أفراد مشاة البحرية؟ شخص يحب هذا البلد حقا، شخص وضع حياته حقا على المحك، شخص ترك عائلته للقتال من أجلك، ومن أجلي ومن أجل بريتني".

وكانت محكمة روسية في عام 2020 قد قضت بسجن الجندي السابق في البحرية الأمريكية، بول ويلان، 16 عاما مع الأعمال الشاقة بتهمة التجسس. وقبل ذلك بعام ونصف، مطلع عام 2019، ألقي القبض على ويلان البالغ من العمر 48 عاما  في أحد فنادق موسكو وبحوزته وحدة تخزين إلكترونية، صرّح مسؤولون أمنيون بأنها تحتوي على أسرار دولة. ودانت قبل عامين محكمة موسكو ويلان بالحصول على معلومات سرية.

يشار إلى أن هذا الجندي السابق في مشاة البحرية الأمريكية يحمل ثلاث جنسيات وهي  الأمريكية والبريطانية والإيرلندية، وهو من مواليد كندا لأبوين بريطانيين انتقلا إلى الولايات المتحدة في طفولته.

وكان ويلان قد أعرب في تصريح لشبكة "سي إن إن" عن شعوره بخيبة الأمل لأن إدارة بايدن تركته في روسيا بعد الإفراج عن بريتني غراينر، مشيرا إلى أنه تفاجأ بعدم إدراجه في صفقة تبادل السجناء.

وأعرب الجندي السابق في مشاة البحرية الأمريكية عن مشاعر "خيبة كبيرة لأنه لم يتم عمل المزيد لتأمين الإفراج عني، خاصة وأن الذكرى السنوية الرابعة لاعتقالي اقتربت".

أما الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فمضى شوطا أبعد، بوصفه بالعار الوطني، عملية مبادلة بريتني غرينير، لاعبة كرة السلة المدانة في روسيا بتهمة تهريب المخدرات، بالمواطن الروسي فيكتور بوت.

ترامب عبّر عن هذا الرأي على موقع "Truth Social" قائلا: "يا له من عار وغباء، وعمل غير وطني للولايات المتحدة".

المصدر:RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا