تقرير أممي يقدم إحصائية دامية لانتخابات الرئاسة الأفغانية

أخبار العالم

تقرير أممي يقدم إحصائية دامية لانتخابات الرئاسة الأفغانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mjiq

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان (يوناما) سقوط نحو 460 مدنيا بين قتيل وجريح بأعمال عنف وهجمات تزامنت مع انتخابات الرئاسة الأفغانية التي جرت نهاية سبتمبر الماضي.

وقالت البعثة في تقرير نشرته اليوم الثلاثاء: "تشير البيانات الأولية التي جمعتها يوناما إلى أن الهجمات التي استهدفت العملية الانتخابية تسببت بسقوط 458 ضحية مدنية (85 قتيلا و373 جريحا)، سقط 277 منهم (28 قتيلا و249 جريحا) في يوم الاقتراع في الـ 28 من سبتمبر، وكان أكثر من ثلث الضحايا من الأطفال"​​​.

وقد جرت الانتخابات الرئاسية الأفغانية وسط إجراءات أمنية مشددة بعد أن هددت حركة "طالبان" بتعطيلها.

واتهمت البعثة في تقريرها "طالبان" بإطلاق حملة عنف متعمدة شملت الهجمات والتفجيرات بهدف "تقويض العملية الانتخابية وحرمان المواطنين الأفغان من حقهم في المشاركة في هذه العملية السياسية المهمة بحرية ودون خوف".

كما سلط التقرير الضوء على "أنماط من عمليات الاختطاف والتهديد والترهيب والمضايقات التي قامت بها طالبان ضد المدنيين قبل وأثناء الانتخابات".

وأشار رئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان المبعوث الأممي الخاص إلى هذا البلد، تاداميشي ياماموتو، إلى أن أعمال العنف ضد الناخبين والعاملين والتجمعات الانتخابية ومراكز الاقتراع غير مقبولة، مؤكدا أن "الهجمات الواسعة النطاق أو المنهجية ضد السكان المدنيين قد ترقى إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية، والأمم المتحدة تدينها بشكل قاطع".

وسجلت الانتخابات الرئاسية الأفغانية الأخيرة إقبالا ضعيفا، حيث شارك نحو 2.7 مليون شخص في الاستحقاق الانتخابي، أي ما نسبته 25% من مجموع الناخبين المسجلين.

ومن المتوقع أن تعلن النتائج الرسمية الأولية للانتخابات التي تنافس فيها عدد من كبار المرشحين وفي مقدمتهم الرئيس الحالي محمد أشرف غني، السبت المقبل، على أن يتم إعلان النتيجة النهائية في الـ7 من نوفمبر المقبل.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مقتل شاب مصري قفز من القطار هربا من المراقب بسبب 100 جنية