حتى لا يصبح شغفنا اليوم ندما في الغد.. أغنى رجل في هونغ كونغ يدعو لوقف العنف والفوضى

أخبار العالم

حتى لا يصبح شغفنا اليوم ندما في الغد.. أغنى رجل في هونغ كونغ يدعو لوقف العنف والفوضى
اشتباكات مع الشرطة في هونغ كونغ، الصين، 14 أغسطس 2019
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m9np

دعا الملياردير الصيني لي كاشين، وهو أغنى رجل في هونغ كونغ وواحد من أثرى الناس في العالم، لوضع حد للفوضى والعنف الناجمين عن المظاهرات الضخمة المناهضة للحكومة والمستمرة منذ أشهر.

ووزع كاشين على وسائل الإعلام بيانا يوم الجمعة، حول الأحداث الأخيرة في المدينة، اعتبر فيه أن وقف العنف يمثل أولوية في الوقت الراهن.

وقال: "الطريق إلى الجحيم غالبا ما تمهده النوايا الحسنة. يجب أن نفكر في العواقب المحتملة. يجب أن نقدر هويتنا كمواطنين من الصين وشعب هونغ كونغ مثلما نقدر حريتنا وتعاطفنا مع الآخرين وسيادة القانون".

وأشار أيضا إلى أن الحكومة سمعت "بصوت عال وواضح" رسالة المتظاهرين وتحاول إيجاد حل.

وأضاف: "الشباب خائفون دائما من أنهم لن يحصلوا على مكان في المستقبل. الاستثمارات في الجيل القادم ستؤتي ثمارها دائما لمدينتنا. يجب على سكان هونغ كونغ تقييم الوقت والمكان الفريدين اللذين أنشأهما مبدأ (دولة واحدة – نظامان). الزمن نهر لا نهاية له مع وجود ثابت، لكن لا يمكننا دخول النهر مرتين. دعونا نصلي حتى لا يصبح شغفنا اليوم ندمنا على الغد".

بالإضافة إلى ذلك نشر رجل الأعمال البالغ من العمر 91 عاما رسالة من صفحتين في الصحف المحلية الرائدة: واحدة بالألوان وواحدة بالأبيض والأسود مع توقيع: "لي كاشين أحد سكان هونغ كونغ"، يدعو إلى وضع حد للعنف ومحبة الصين وهونغ كونغ والحرية وسيادة القانون.

وهونغ كونغ مستعمرة بريطانية سابقة استعادتها الصين وأصبحت جزءا منها عام 1997 وبدأت الاحتجاجات في هونغ كونغ في يونيو الماضي عند بدء النظر في تعديلات على قانون تسليم المجرمين لمحاكتهم في الصين.

في البداية كانت الاحتجاجات سلمية، لكنها تحولت لاشتباكات في شوارع المدينة وصارت أكثر ضراوة على الرغم من التراجع عن إقرار هذا القانون.

المصدر: "نوفوستي"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بسبب مهاجمة البدناء.. مواقع التواصل بمصر ترد على المذيعة ريهام سعيد