قضية "خيانة عظمى" ضد الرئيس الأوكراني السابق

أخبار العالم

قضية
الرئيس الأوكراني السابق بيترو بوروشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lvnv

فتح مكتب التحقيقات الحكومي في أوكرانيا تحقيقا حول ارتكاب الرئيس السابق، بيترو بوروشينكو، خيانة عظمى محتملة، على خلفية حادث مضيق كيرتش.

وأوضح المكتب المعني بالتحقيق في جرائم مرتكبة من قبل كبار المسؤولين في البلاد، اليوم الثلاثاء، أن القضية الجنائية في حق بوروشينكو فتحت بناء على بلاغ مقدم من قبل القانوني، أندريه بورتنوف، النائب السابق لرئيس مكتب الرئيس الأوكراني الأسبق، فيكتور يانوكوفيتش، يوم 20 مايو.

وطلب بورتنوف في بلاغه فتح الملف ضد بوروشينكو بسبب ما وصفه بالتصرفات الإجرامية لبوروشينكو بصفته قائدا عاما للقوات المسلحة الوطنية، على خلفية الحادث الذي وقع، يوم 25 نوفمبر الماضي، أثناء مرور مجموعة من السفن الأوكرانية عبر مضيق كيرتش من البحر الأسود إلى بحر آزوف (بالقرب من سواحل شبه جزيرة القرم).

وقال القانوني في بيان نشر على شبكة فيسبوك، إن "تصرفات بوروشينكو كانت تهدف إلى دفع روسيا الاتحادية، وبصورة متعمدة، إلى تصرفات جوابية عدوانية كان بالإمكان التنبؤ بها مسبقا، الأمر الذي أدى إلى خسائر في قوام القوات البحرية الأوكرانية".

واليوم الثلاثاء، أكد مكتب التحقيقات الحكومي أن القضية الجنائية بحق بوروشينكو فُتحت على خلفية أحداث 25 نوفمبر 2018، حيث قامت ثلاث سفن تابعة للأسطول البحري الأوكراني بخرق قواعد عبور السفن الحربية مياه روسيا الإقليمية لدى إبحارها من البحر الأسود إلى بحر آزوف. وطبق خفر السواحل الروسي قواعد الاشتباك لإرغام السفن الأوكرانية على التوقف في مياه مضيق كيرتش، ما أسفر عن إصابة عدد من أفراد طواقمها بجروح.

وقامت السلطات الروسية باحتجاز السفن الأوكرانية واعتقال أفراد طواقمها الذين وجهت إليهم تهمة عبور حدود روسيا بطريقة غير شرعية.

وحملت موسكو الجانب الأوكراني المسؤولية الكاملة عن الحادث الذي كان قد أثار موجة جديدة من الاتهامات الغربية لروسيا على خلفية تطورات الأزمة الأوكرانية،  وتسبب في تفاقم التوتر السياسي والعسكري في المنطقة.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

روسيا في المركز الأول.. مهرجان دولي للألعاب النارية بموسكو