الرئاسة الفلسطينية: أي قرارات أمريكية لن تعطي الشرعية للاحتلال الإسرائيلي

أخبار العالم

الرئاسة الفلسطينية: أي قرارات أمريكية لن تعطي الشرعية للاحتلال الإسرائيلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lmcx

انتقدت الرئاسة الفلسطينية بشدة، الجمعة، التصريحات الأمريكية الأخيرة بخصوص اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

وفي بيان صحفي، ربط المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، نبيل أبو ردينة، بين موضوع الجولان والاعتراف الأمريكي السابق بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، قائلا: إن "شرعية القدس والجولان يحددهما الشعبان الفلسطيني والسوري".

ونقلت وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية عن أبو ردينة قوله إن "أي قرارات تتخذها الإدارة الأمريكية مخالفة للقانون والشرعية الدولية لا قيمة لها، ولن تعطي الشرعية للاحتلال الإسرائيلي وستبقى حبرا على ورق".

واعتبر المتحدث الرسمي أن "التصعيد الإسرائيلي والذي يقابله انحياز أمريكي أعمى سيؤدي إلى مزيد من التصعيد والتوتر في المنطقة"، مجددا تمسك فلسطين بضرورة تطبيق "قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية الداعية لانسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة كافة مقابل تحقيق السلام مع الدول العربية والإسلامية".

عريقات: واشنطن تسعى لإحداث تغيير جذري في سياستها تجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

من جهته، اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن تصريحات الرئيس الأمريكي الأخيرة عن الجولان، شأنها شأن الخطوات الأمريكية المتعلقة بالقدس واللاجئين الفلسطينيين وإسقاط مبدأ الدولتين، تشير إلى سعي الإدارة الأمريكية الحالية "إلى إحداث تغيير جذري في سياستها تجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ومخالفات فاضحة للقانون الدولي والشرعية الدولية".

وخلال لقاء أجراه مع وفد من منظمة العمل الدولية في رام الله، ذكر المسؤول الفلسطيني أن الزيارة المشتركة لوزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو إلى حائط البراق في القدس الشرقية المحتلة، ليست سوى جزء من هذه المخالفات.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح، أمس الخميس، عبر تغريدة في تويتر، بأن "الوقت قد حان" لتعترف بلاده بإسرائيلية مرتفعات الجولان السورية التي استولت إسرائيل عليها خلال حرب يونيو 1967، ثم أعلنت في العام 1980 ضمها بصورة رسمية.

ولقيت تصريحات ترامب الأخيرة ترحيبا إسرائيليا لكنها أثارت انتقادات عربية وإسلامية ودولية، فيما أكدت الأمم المتحدة ومنظمات دولية وإقليمية عدة، من بينها الاتحاد الأوروبي، تمسكها بعدم الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتلة.

المصدر: وفا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

إرهابي نيوزيلندا: أنا بريء!