من الموسيقى إلى الطب.. 1700 نوع جديد من النباتات المفيدة

العلوم والتكنولوجيا

من الموسيقى إلى الطب.. 1700 نوع جديد من النباتات المفيدةمن الموسيقى إلى الطب .. 1700 نوع جديد من النباتات المفيدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iufx

اكتشف الباحثون، العام الماضي، 1700 نوع من النباتات، يمكن استخدامها في مجالات عديدة، بما في ذلك الغذاء والطب وحتى الموسيقى.

وتشمل النباتات المكتشفة على أنواع جديدة من الفانيليا، والجزر الأبيض والبيغونيا (أحد أكبر أجناس النباتات المزهرة)، وغيرها من النباتات المصنفة من قبل علماء النبات، على أنها بوبراسيليا، وهي شجرة تستخدم لصنع آلة الكمان، بسبب مرونة الخشب.

وعُثر على أنواع غير معروفة سابقا من نبات "ميقونة"، وهو مصدر جيد للحمض الأميني L-DOPA، المستخدم لعلاج مرض باركنسون، أو الشلل العصبي، في بلدان مختلفة، بما في ذلك المكسيك وبورنيو، وغينيا الجديدة و الإكوادور.

ووجد الباحثون نوعا من نبات العنبريس "onobrychis"، في اليونان، يمكن أن يساعد في مكافحة الاحتباس الحراري العالمي، حيث يقلل من كمية غاز الميثان، الصادر عن الجهاز الهضمي للبقرة، ما يحد من تأثير تربية الماشية على البيئة.

وكان من بين النباتات أصناف جديدة من اللوبيليا والبنفسج والكاميليا، وكذلك نبات بريمولا والورد والياسمين، والجربارة، كما عُثر على 4 أنواع من الصبار في الجنوب الأفريقي، يمكن استخدامها في مستحضرات التجميل.

وكشف الباحثون في حدائق كيو، عن النتائج التي توصلوا إليها من خلال تقرير، حالة النباتات في العالم 2017.

وكثيرا ما تفقد المحاصيل المزروعة تنوعها الجيني، والقدرة على الصمود أمام الجفاف والآفات، لذا يمكن استخدام الأنواع البرية المكتشفة لمكافحة هذه الآفات.

وتشمل النباتات الغذائية الأخرى المكتشفة العام 2016، أصنافا برية من عرق السوس، والفانيليا، والقرنفل وغير ذلك، كما تم تحديد 7 أنواع جديدة من نبات رويبوس، وهو شاي خال من الكافيين، يُعرف أيضا باسم "ريدبوش" في جنوب أفريقيا.

أما في الفلبين، فوجد علماء النبات أنواعا غير معروفة من قصب السكر وشجيرة القبار.

وحذر التقرير من احتمال انقراض بعض الأنواع، في ظل محاولة النباتات التكيف مع تغيرات المناخ.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا