"نباتات اصطناعية" تمتص ثاني أكسيد الكربون للحد من الانبعاثات

العلوم والتكنولوجيا

"نباتات اصطناعية" تمتص ثاني أكسيد الكربون للحد من الانبعاثات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/irqj

ابتكر العلماء جهازا اصطناعيا يحاكي عملية التمثيل الضوئي لامتصاص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، والحد من الاحتباس الحراري.

تستخدم النباتات أشعة الشمس لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى سكر، ويعمل الجهاز الجديد بطريقة مماثلة، وذلك باستخدام الضوء فوق البنفسجي والهواء، لخلق شكلين من الوقود الذي يمكن استخدامه لإنشاء الطاقة.

وقام مجموعة من الباحثين بقيادة، البروفيسور، فرناندو أوربي رومو، من جامعة سنترال فلوريدا، بتصميم الجهاز باستخدام التيتانيوم وبعض الجزيئات العضوية، بالإضافة إلى مفاعل ضوئي أزرق اللون.

واقترح فرناندو أن يتم تثبيت الجهاز بالقرب من محطات الطاقة، التي تعمل بالوقود الأحفوري، حيث قال: "تنتج محطة توليد الكهرباء الكثير من ثاني أكسيد الكربون لأنها تحرق الفحم".

وأضاف موضحا: "يمكن تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود يمكن أن يغذي محطة توليد الكهرباء، وبالتالي إتاحة عملية إعادة تدوير ثاني أكسيد الكربون، مما يساعد على تقليل الانبعاثات والحصول على الطاقة وكذلك المساعدة في الحد من الاحتباس الحراري".

ويستخدم الجهاز "إطارا معدنيا عضويا" أو MOF، وهو نوع من المواد المصنوعة منذ 20 عاما، يمكن تصنيعها بآلاف الطرق المختلفة، ولكل منها خصائص مختلفة.

ويأمل الباحثون في تحسين كفاءة الجهاز، وتطوير التكنولوجيا التي يمكن أن تساعد في الحد من الغازات الدفيئة.


المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

أفلام وثائقية