في عيد الحب.. إطلاق أكبر أسطول للأقمار الصناعية في التاريخ لتصوير الأرض يوميا

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ii7d

تعتزم شركة ناشئة في سان فرانسيسكو الأمريكية إطلاق أكبر أسطول من الأقمار الصناعية في التاريخ، من 88 قمرا صغيرا لتصوير الأرض يوميا بدقة 50 تريليون بكسل.

ويوجد لدى Planet, Inc حوالي 60 مركبة صغيرة طائرة لمراقبة كوكبنا، قادرة على تحميل 50 مليون كم مربع من الصور يوميا.

وستطلق شركة Planet الأقمار الصناعية الجديدة من مركز الفضاء ساتيش داوان في سريهاريكوتا بالهند، وفي حال نجحت الخطة، ستحقق ما مجموعه 148 من الأقمار الصناعية المشغلة لمراقبة الأرض، أكثر من أي شركة أخرى في العالم.

وسيُنشر الأسطول يوم عيد الحب، 14 فبراير/شباط، على ارتفاع 500 كم من سطح الأرض، حيث سيشكل خطا كاملا للمسح الضوئي، مع 12 قمرا صناعيا من Flock 2p، كما سيعمل بالتعاون مع الأقمار الصناعية التابعة لشركة RapidEye، لالتقاط الصور اليومية لكامل الأرض.

ومن المتوقع أن يتم تشغيل الأقمار الصناعية الصغيرة بشكل كامل بحلول الصيف القادم، وفقا لصحيفة الأطلسي.

وصنعت الشركة اسما لنفسها مع إطلاق العديد من الصور المذهلة لكوكب الأرض، والتي حصلت عليها من أسطول الأقمار الصناعية "Dove".

ويذكر أن الشركة اشترت مؤخرا Terra Bella المتخصصة بتشغيل الأقمار الصناعية التجارية والتابعة لغوغل، وذلك لإضافة مجموعة SkySat المكونة من 7 أقمار صناعية.

وستكون غوغل قادرة على استخدام بيانات تصوير الأرض من شركة Planet، وذلك ضمن شروط العقد الجديد الممتد لعدة سنوات.

وقال ويل مارشال، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة planet: "يمكننا استخدام الأقمار الصناعية الصغيرة عالية الدقة لالتقاط التغييرات الحاصلة على الأرض، بما في ذلك الفيضانات أو تحطم طائرة ما"، وتابع موضحا: "إن تصوير كوكب الأرض بشكل كامل وبدقة عالية يتطلب مجموعة ضخمة من الأقمار الصناعية لتجميع البيانات في نفس الوقت".

وأضاف مارشال: "لقد اتخذنا نهجا مختلفا جذريا عن باقي شركات الأقمار الصناعية لمراقبة الأرض، ونحن بحاجة للحد من تكلفة هذا العدد الضخم من الأقمار الصناعية وتصميمها بسرعة".

ويذكر أن 60 قمرا صناعيا يدور حاليا حول الأرض، حيث تنتج ما يقرب من 300 ألف صورة يوميا.

جدير بالذكر، أن صناعة هذه الأقمار كانت تعمل لفترة طويلة من أجل تحقيق هدفها في تصوير كل منطقة على وجه الأرض يوميا، ومع هذا التحرك الأخير، ستكون Planet أول من يحقق هذا الهدف.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

أفلام وثائقية