"مصر تمتلك أحد أقوى الأسلحة في العالم".. ترسانة الإسكندرية تتحدث لـRT عن تفاصيل سلاح "الجبار"

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wjzf

 أكد رئيس مجلس إدارة شركة ترسانة الإسكندرية المهندس حسام الدين عزت قطب، أن مصر تمتلك واحدا من أقوى الأسلحة في العالم، تم تدشينه بأيد مصرية 100%.

وقال في تصريحات لـRT إن هناك إقبالا كبيرا على جناح شركة ترسانة الاسكندرية، خاصة بعد الإعلان عن تصنيع الفرقاطة الجبار طراز ميكو A200 التي تعد واحدة من أقوى الفرقطات على مستوى العالم في طرازها.

وأوضح المهندس حسام الدين قطب أن الفرقاطة الجبار، متعددة المهام متوسطة الإزاحة، وتتضمن هذه السفينة أحدث التقنيات البحرية، مشيرا إلى أنها تصميم ألماني وتصنيع مصري بنسبة 100%، مؤكدا أنه خلال معرض إيديكس القادم سيكون التصميم أيضا مصري بنسبة 100%.

وأضاف أن الفرقاطة "جبار" ستكون إضافة قوية للقوات البحرية المصرية، خاصة أنها تعد من أقوى الفرقطات الموجودة في مثل هذا الطراز، مشيرا إلى أنها ستكون الفرقاطة الأقوى في سلاح البحرية المصرية، وعالميا واحدة من أقوى الفرقطات في طرازها.

وطالب الشعب المصري بالأطمئنان، مؤكدا أن مصر بها كيانات صناعية قوية جدا، وقادرة على إنجاز الأعمال بكافة الاحترافية، مشيرا إلى أن من يعمل في هذا المجال من الصناعة هي أكبر الدول في العالم.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة ترسانة الإسكندرية أن هناك إقبالا كبيرا على جناح شركة ترسانة الاسكندرية بمعرض ايديكس، مشيرا إلى أن الشركة تهدف إلى أن يرى العالم أجمع الإنتاج المصري، حيث تستهدف الشركة عرض منتجاتها خارج مصر بالمعارض الجارية، من أجل المساهمة في الحصول على العملة الصعبة الذي يعتبر هدف رئيسي للدولة المصرية.

وتتميز الفرقاطة بأن طولها 121 مترا وعرضها 16.34 مترا، والقدرة على الإبحار لمسافة 7200 ميلا بحريا وسرعتها القصوى 27.5 عقدة بحرية، منظومات تسليح حديثة تمكنها من تنفيذ كافة المهام القتالية وقتى السلم والحرب، ومكافحة كافة التهديدات السطحية والجوية وتحت السطح، حيث تتسلح الفرقاطة بمدفع  رئيسي ثقيل عيار 127 ملل من طراز ليوناردو ، 32 صاروخ دفاع جوي طراز ميكا، و16 صاروخ، ومدفع خفيف 20 ملل، ومدفعى دفاع جوي صغير ، وتوربيدات خفيفة وثقيلة، وقذيفتين للأعماق السطحية، وقاربين خفيفين للقوات الخاصة، وإمكانية حمل طائرتين هليكوبتر.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا