هل تعزز صواريخ "هوك" الدفاعات الجوية الأوكرانية؟

العلوم والتكنولوجيا

هل تعزز صواريخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u6v3

تحاول الولايات المتحدة وبلدان الناتو تعزيز الدفاعات الجوية لنظام كييف.

,من المعلوم أن منظومات الدفاع الجوي القديمة التي ورثها الجيش الأوكراني من الاتحاد السوفيتي قد انتهى عمرها منذ زمن، لذلك فإنها غالبا ما تفشل في تدمير الأهداف الجوية وتصيب بدلا منها مختلف المنشآت المدنية، وذلك ما حدث أول أمس حين أصابت منظومة "إس – 300" سوفيتية الصنع قاطرة بولندية وقتلت سائقيْها المدنيين.

بينما لا يعتبر بعض النماذج من منظومات الدفاع الجوي التي يقدّمها حلف الناتو جديدا. على سبيل المثال هناك منظومة MIM-23 Hawk التي يتوقع أن تصل أوكرانيا قد تم إخراجها من حوزة الجيش الأمريكي عام 1994 لتخزّن في المستودعات.

لكن الناتو قرّر تسليم تلك المنظومات للجيش الأوكراني. ومن المقرر أن تسلم إسبانيا 6 منظومات من هذا النوع. أما الصواريخ فتعهدت الولايات المتحدة إرسالها إلى أوكرانيا حيث سيتم تدريب أفراد طواقمها بمساعدة الخبراء الأجانب. وستستغرق عملية التدريب بضعة أشهر.

يذكر أنه بدأ تزويد الجيش الأمريكي بمنظومات MIM-23 Hawk للدفاع الجوي عام 1960، وتم تطويرها بحلول عام 1970 لتمتلك صواريخ قادرة على إصابة الأهداف الجوية على مسافة تتراوح بين 1500 و30000 كلم وعلى ارتفاع من 60 إلى 18000 متر. وبلغ وزن الصاروخ عند الإقلاع 638 كلغ. أما رأسه القتالية فتتضمن 14000 شظية يزن كل منها كيلوغرامين.

واستخدمت تلك المنظومة في بعض الحروب والنزاعات الإقليمية، ومن ضمنها حرب عام 1967 العربية الإسرائيلية حيث أسقط الإسرائيليون بتلك المنظومة طائرة صديقة، ثم استخدمت في حرب  الاستنزاف (1967 – 1972)  حيث حاولت إسقاط مقاتلة "ميغ – 25" وفشلت في ذلك، كما استخدمت في الحرب العراقية الإيرانية وفي تشاد والكويت.

المصدر: روسيسكايا غازيتا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"