فريق "Liga Pro Team" يتوج ببطولة فيجيتال الهوكي في قازان

الرياضة

تحميل الفيديو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wi4v

انتهت بطولة فيجيتال الهوكي في قازان، والتي شاركت فيها ستة فرق روسية، وقد توج فريق "Liga Pro Team" باللقب على حساب فريق "NBSK".

وهذا الانتصار سمح للموسكوفيين بالتأهل إلى ألعاب المستقبل - 2024. كما ظهر في المنافسة أيضا ولأول مرة فريق بطل العالم ثلاث مرات دنيس زاريبوف ZaryaD، وقد صعد ابنه أرتور إلى الحلبة الجليدية لكي يستعرض كفاءته عدة مرات.

وتكتسب رياضة فيجيتال شعبية متزايدة في روسيا. لقد كان قرار الجمع بين الألعاب الرياضية الحقيقية وألعاب المحاكاة ثوريا حقا. وفي وقت سابق، وفي إطار المراحل التأهيلية لألعاب المستقبل، التي ستبدأ بعد ثلاثة أشهر، وستجمع بين 2000 مشارك في 21 تخصصا، أقيمت مسابقات في كرة القدم وكرة السلة.

وأقيمت بطولة فيجيتال الهوكي في قازان في نوفمبر، حيث كانت اللوائح الناظمة مماثلة للقواعد في أنواع أخرى مماثلة. في البدء، جرى تحديد المشاركين الأقوى على منصة التحكم، ليخرجوا بعد ذلك إلى الحلبة، حيث لعبوا ثلاثة أشواط مدتها سبع دقائق بصيغة أربعة ضد أربعة.

ولم تقتصر المكافأة على الكأس فقط، بل تضمنت أيضا تذكرة سياحية لحضور الألعاب المستقبلية. وقد تنافست عليها في هذا التحدي ست فرق هي: Liga Pro Team، HC BUTYRKA، NBSK، RFSO Lokomotiv، 3FRENZY وZaryaD.

من بين هذه الفرق، جذب آخرها الانتباه بالعرض الذي قدمه بطل العالم ثلاث مرات دانيس زاريبوف. لقد حصل الفريق على تسميته من اسم مصنع لعصي الهوكي "زارياد" الذي كان يملكه لاعب هوكي سابق. وفضلا عن ذلك، فقد خرج ابنه أرتور أيضا إلى الحلبة. للأسف، كانت البداية غير موفقة. على الرغم من حقيقة أن زاريبوف الابن قد افتتح التسجيل في كلتا المباراتين من دور المجموعات، فإن ZaryaD تعرض لهزيمتين، وفشل في الوصول إلى التصفيات النهائية، إذ كان لنقص الخبرة في الرياضات الإلكترونية أثره البالغ.

وقد وعد زاريبوف الأب بأن كل شيء سيكون مختلفا في البطولة المقبلة. وأضاف، قائلا: "لقد حاولنا الإعلان عن الفريق، واتخذنا الخطوات الأولى، لكن النتيجة لا تزال مخيبة للآمال: لم نتمكن من الوصول إلى الدور نصف النهائي. بيد أننا نتعلم من الأخطاء. أمامنا طريق طويل. ونحن سنحاول استخلاص الاستنتاجات الصحيحة".

الفرق التي كانت مؤهلة للفوز هي تلك التي وازنت تشكيلة فريقها، فلم تجمع لاعبي الهوكي من الدرجة العالية فحسب، بل أيضا لاعبي الألعاب الإلكترونية الممتازين. وقبل كل شيء، شمل هذا فريق Liga Pro Team. فمن ناحية، قام بدعوة أفضل لاعب جديد في دوري الهوكي للقارات لموسم 2010/11، بافيل زدونوف، والفائز بكأس غاغارين، فلاديمير مالينوفسكي، ومن ناحية أخرى، بطل روسيا في تخصصات الرياضات الرقمية، إيغور موتوف.

"بالفعل في مرحلة المجموعات، لم يترك فريق مقاطعة موسكو أي فرصة لـفريقي ZaryaD وLokomotiv. علاوة على ذلك، فقد تفوق الفريق بشكل مثير للإعجاب كذلك في المرحلة الرقمية."

وقال مالينوفسكي: "لدينا فريق منسق بشكل جيد. نحن دائما نناقش كل شيء في غرفة التبديل. إذا كانت هناك تفاصيل دقيقة في اللعبة غير واضحة للشباب، فيمكننا أن نقدم لهم النصائح، فلدينا خبرة أكبر في هذا المجال. لكن وبالفعل، في لعبة الهوكي الرقمية هم من يقدمون النصائح لنا، فهناك تكتيكات ونظريات."

بالإضافة إلى فريق Liga Pro Team، وصل فريق Lokomotiv إلى الدور نصف النهائي من المجموعة B، بفوزه على فريق ZaryaD في مباراة المركز الثاني. وفي ثلاثية أخرى كان هناك المزيد من الإثارة، فقد خسر فريق HC BUTYRKA في البداية بشكل غير متوقع أمام فريق 3FRENZY الحائز على الفضية الحالية في دوري المشاهير، ثم تفوق على فريق NBSK. وبدوره لم يترك NBSK أي فرصة لفريق 3FRENZY في المواجهة المصيرية للحصول على تذكرة التأهل إلى التصفيات.

تم تحديد أغلب نتائج مباريات نصف النهائي خلال القسم السيبراني. وسجل NBSK ثمانية أهداف دون مقابل في مرمى فريق السكك الحديدية. بعد ذلك، كان الخصوم بحاجة للقيام بمعجزة، لكنها لم تتحقق.

المنافسون خيبوا بعضهم البعض أربع مرات. وتفرد ضمن الفائزين، اللاعب أندريه ماكسيموف بتسجيل هدفين.

واتبعت المباراة الفاصلة الثانية سيناريو مماثلاً. ضَمن فريقLiga Pro Team نفس فارق الأهداف الثمانية في المرحلة الرقمية - 10:2.

ويُشهد لفريق فورونيج أنهم نافسوا حتى النهاية على الجليد. في الجزء الأول، أهدر الفريقان ما مجموعه ستة تسديدات جزاء، وسمحت التسديدات الدقيقة لغلازونوف وموكروشين للفريق المتخلف بتقليص الفارق.

ومع ذلك، فإن فريق موسكو لم يسمح لخصمه بزيادة الفارق. وفي الفترة الأخيرة، اضطر المنافسون إلى التخلي عن حارس المرمى، ومع ذلك تمكنوا من إصابة مرمى الخصم مرة واحدة فقط. وفي الوقت نفسه، سجل صاحب الخبرة زدونوف هدفين في اللحظة المناسبة. لذا فإن الفريق المفضل، على الرغم من خسارته بنتيجة 4:5، تأهل بهدوء إلى المرحلة التالية.

لكن المباريات النهائية كانت مثيرة للغاية، في البداية فريق HC BUTYRKA فاز بالجائزة البرونزية، وانتهى الجزء الرقمي من اللعبة بالتعادل، لكن مباشرة تقدم فريق السكك الحديدية بعد الخروج للعب على الجليد، لكن الفريق المنافس رد مباشرة بثلاث أهداف في دقائق معدودة وضمن لنفسه الفوز.
كانت المباراة النهائية الاجمل في البطولة. البداية كانت لصالح فريق NBSK في اللعبة على جهاز المحاكاة، حيث تقدم في بداية الشوط الأول من المباراة بهدفين، لكن فريق Liga Pro استعاد التقدم بسرعة وخرج في الجزء النهائي من اللعبة بنتيجة 5:2 .

ويحسب للفرق التي تخلفت أنها لم تستسلم وعادت للخروج على الجليد من جديد. وقبل 11 ثانية من نهاية الشوط الأول، قلص فلاديسلاف الفارق بتسجيله هدف ومباشرة بعد هذا سجل ماكسيموف هدف اخر. علاوة على ذلك كان باستطاعة ألكسندر كوسوبوكوف تحقيق التعادل لكنه اصاب العارضة،

بعد ذلك اخذت النتيجة بالتأرجح: الفريق المتقدم سجل اهداف، وحاول فريق NBSK ان لا يخسر، وقبل دقيقة ونصف من نهاية المباراة تقلص الفارق الى هدفين، وقام الفريق باستبدال حارس المرمى لكن هذا لم يساعد بشيء.

وهكذا فاز فريق Liga Pro ووصل الى الألعاب المستقبلية. وحسب ما يعتقد أعضاء الفريق ان سر الفوز لم يكن في تشكيلة الفريق القوية فقط، بل أن التعاضد بين اللاعبين لعب دوراً ايضاً.

وهذا ما قاله الفائزون: "المشاعر لا توصف، لم نشعر بمثل هذا منذ زمن بعيد، كان النهائي رائع في جزئيه الافتراضي والواقعي، لقد كان فريق NBSKجيد بما فيه الكفاية، فقط ساعدنا الحظ أكثر منهم. لقد عملنا بجد وعلى الفور وضعنا هدفاً لأنفسنا. بالإضافة إلى الانضباط والاحترافية. في غرفة تبديل الملابس كان كل شيء صارم، وقد أتى هذا بثماره. والشيء المهم أيضا أن الجميع أصبحوا أصدقاء. في الواقع كان الفريق كجسم واحد، كل لاعب قاتل من اجل رفيقه"، ولم يخف الكابتن المنتصر سيرجي فيليبوف فرحته.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا