"روسادا": فالييفا لا تتحمل أي مسؤولية في انتهاك قواعد المنشطات

الرياضة

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ujvp

قضت اللجنة التأديبية لوكالة مكافحة المنشطات الروسية "روسادا" أن نجمة التزحلق الفني على الجليد كاميلا فالييفا، رغم انتهاكها قواعد مكافحة المنشطات "لا تتحمل أي خطأ أو إهمال" في ذلك.

وجاء ذلك في بيان نشرته "روسادا" اليوم الجمعة على موقعها على الإنترنت.

وأوضح البيان: ""أبلغت روسادا الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) أن لجنتها التأديبية اتخذت قرارا في قضية فالييفا. ووجدت اللجنة أنه على الرغم من أن اللاعبة قد ارتكبت انتهاكا لقواعد مكافحة المنشطات، إلا أنها لا تتحمل أي خطأ أو إهمال بسبب ذلك".

وأضاف: "وبالتالي، فإن اللجنة لم تفرض أي عقوبات، باستثناء استبعاد نتائج فالييفا في تاريخ أخذ العينات (الإيجابية للمنشطات بتاريخ 25 ديسمبر 2021)".

وكانت فالييفا توجت في 25 ديسمبر 2021، بلقب بطلة روسيا، ولكنها الآن ستخسر هذا اللقب الذي سيذهب إلى ألكسندرا تروسوفا.

ومن جهتها، قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، إنها طلبت نسخة من القرار المسبب بالكامل من وكالة "روسادا"، لمراجعته مع ملف القضية لتحديد ما إذا كان قرار "روسادا" يتماشى مع أحكام القانون العالمي لمكافحة المنشطات.

وكانت فالييفا، خطفت الأضواء في منافسات الفرق في الألعاب الأولمبية الشتوية التي استضافتها بكين في العام 2021، عند أدائها لجملتها الحركية في البرنامج الاختياري للتزحلق على الجليد، حيث نفذت بنجاح ولأول مرة في تاريخ الأولمبياد، قفزة مع أربع دورات في الهواء.

وبأدائها الرائع أحرزت فالييفا المركز الأول في البرنامج الاختياري، لتقود الفريق الروسي لحصد الميدالية الذهبية في منافسات التزلج الفني في أولمبياد بكين.

وبعد إنجازها التاريخي، أعلنت وكالة الاختبارات الدولية (ITA) العثور على عقار "تريميتازيدين" المحظور في عينة واحدة لفالييفا أخذتها وكالة مكافحة المنشطات الروسية "روسادا" في 25 ديسمبر 2021.

وطالب الاتحاد الدولي للتزلج والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات واللجنة الأولمبية الدولية، بإيقاف فالييفا واستبعادها من أولمبياد بكين، لكن محكمة التحكيم الرياضية لم تستجب لهذه المطالب وسمحت للبطلة الروسية بمواصلة مشاركتها في أولمبياد بكين.

المصدر: sportrbc.ru

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز