أين "يختبئ" العالم الخفي غير المكتشف؟

الفضاء

أين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k8zu

توصلت دراسة جديدة إلى أن العالم الغامض غير المكتشف قد يكون كامنا في الروافد الخارجية للنظام الشمسي.

وناقش علماء الفلك لسنوات فكرة وجود الكوكب التاسع في مدار حول بلوتو، لكن الدراسة الجديدة قد تثبت أخيرا حقيقة وجود العالم الغامض.

ورصد باحثون جسما صخريا بعيدا يُعتقد أنه وصل إلى "مدار غير عادي"، بفعل سحب الجاذبية لكوكب مجهول.

ويقول الباحثون إن نتائجهم تثبت نظرية مقنعة، صيغت لأول مرة من قبل خبراء في Caltech عام 2016، مفادها أن ما يسمى بـ "الكوكب التاسع" موجود، وذلك عندما اكتشفوا أن مجموعة من الأجسام الجليدية على حافة النظام الشمسي، لديها مدارات مائلة.

ووجدوا أن مدارات هذه الكتل الجليدية (TNOs)، كانت مشوهة بواسطة سحب الجاذبية لكوكب تاسع في النظام الشمسي.

وكانت المدارات الإهليلجية للأجسام في الاتجاه نفسه ومائلة بدرجة 30، مقارنة بالمستوى الذي تدور فيه الكواكب حول الشمس. وعلى الرغم من أن الكوكب التاسع لم يتم رصده أبدا، إلا أن عددا من علماء الفلك، من بينهم علماء في ناسا، أطلقوا أبحاثا تدعم النظرية.

وفي دراسة جديدة، وصفت مجموعة من الباحثين بقيادة جامعة ميشيغان، جسما بعيدا رصدته عام 2014 قد يكون كبيرا مثل الكوكب القزم. واستحوذ الجسم الصخري "2015 BP519" على اهتمام الفريق، لأن مداره يميل بشكل غير عادي بعيدا عن المسار الذي يعلو مدارات معظم الأجسام حول الشمس.

واستخدم الباحثون المحاكاة الحاسوبية للنظام الشمسي، لاستكشاف كيفية نشوء هذا المسار الغريب. ولم تقم عمليات المحاكاة للنظام النجمي الخاص بنا، الذي يحوي 8 كواكب، بإعادة إنتاج المدار المائل لـ BP519.

وعندما أضافوا كوكبا ناشئا يتناسب مع خصائص ذاك المقترح من قبل باحثي Caltech، أعادت المحاكاة إنتاج مدار 2015 BP519 الحالي.

وبهذا الصدد، قال البروفيسور ديفيد غيرديس، عالم الفلك في جامعة ميتشيغان والمؤلف المشارك في الدراسة: "إنه ليس دليلا على وجود الكوكب التاسع، ولكنني أود أن أقول إن وجود مثل هذا الشيء في نظامنا الشمسي، يعزز نظرية الكوكب التاسع".

وتضيف الدراسة إلى أدلة متزايدة على وجود الكوكب التاسع، على الرغم من أن علماء الفلك ما يزالون يراقبون الفضاء عبر التلسكوبات، بحثا عن الجسم.

وفي أكتوبر 2017، أثارت ناسا النقاش الدائر، حيث سلطت الضوء على 5 أدلة مختلفة تشير إلى وجود الجسم. وقالت إن تخيل فكرة أن الكوكب التاسع غير موجود، يولد مشاكل أكبر من الحلول.

ويستخدم الباحثون الآن تلسكوب Subaru في هاواي، على أمل العثور على الكوكب التاسع.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا