رصد انفجار نجمي حدث للتو على بعد 10 آلاف سنة ضوئية مرئي من الأرض

الفضاء

رصد انفجار نجمي حدث للتو على بعد 10 آلاف سنة ضوئية مرئي من الأرض
الانفجار النجمي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q10e

اكتشف عالم الفلك الياباني يوجي ناكامورا أعقاب انفجار نجم على بعد نحو 10 آلاف سنة ضوئية من الأرض، لم يكن مرئيا من قبل.

ولاحظ ناكامورا الانفجار النجمي في 18 مارس 2021 باستخدام عدسة تلسكوبه التي يبلغ قطرها 135 ملليمترا وتعريضها لمدة 15 ثانية.

رصد انفجار نجمي حدث للتو على بعد 10 آلاف سنة ضوئية مرئي من الأرضالانفجار النجمي

وأبلغ المرصد الفلكي الوطني الياباني (NAOJ) عن توهج قوته 9.6 درجة، والذي نشر سلسلة من التلسكوبات القوية لإجراء ملاحظات أكدت أنه بالفعل مستعر أعظم كلاسيكي، أطلقوا عليه اسم V1405 Cas.

والمستعر الأعظم الكلاسيكي هو انفجار نووي على سطح قزم أبيض، وهو جزء من نظام ثنائي من النجوم المتقادمة والمحتضرة. وعادة ما تستمر هذه الانفجارات نحو 12 ساعة.

وبينما ينخرط النجمان في دوامة الموت المشتركة بينهما، يقوم القزم الأبيض الأصغر والأكثر كثافة بإبعاد المواد، مثل غاز الهيدروجين، عن شريكه الأكبر.

ثم يتم تسخين الهيدروجين في الغلاف الجوي للقزم الأبيض حتى يحين الوقت الذي يولد فيه الاندماج النووي، ما يطلق كمية هائلة من الطاقة بينما يقذف الهيدروجين المتبقي غير المحترق في الفضاء.

ومن المتوقع أن يستمر وهج المستعر الأعظم لعدة أيام إن لم يكن شهورا والذي ما يزال مرئيا في سماء الليل في نصف الكرة الشمالي.

وإذا كنت تعيش في نصف الكرة الشمالي ولديك تلسكوب، فقد ترغب في إلقاء نظرة بأم عينك على هذا الحدث المثير، ويمكن توجيه التلسكوبات إلى إحداثيات الصعود الأيمن 23 24 47.73، الانحراف +61 11 14.8، بالقرب من النجم Caph الموجود في كوكبة ذات الكرسي.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا