ميغان ماركل تتخذ قرارا صارما يتعلق بوالدها وطفلها

مجتمع

ميغان ماركل تتخذ قرارا صارما يتعلق بوالدها وطفلها
ميغان ماركل برفقة طفلها "أرشي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcfk

أشارت تقارير جديدة إلى أن ميغان ماركل ليس لديها أي خطط للتواصل مع والدها مرة أخرى، بعد أن عاد توماس ماركل لمهاجمتها وهاري في مقابلة جديدة.

وكشفت مصادر مقربة من دوقة ساسيكس، إنها قررت قطع كل العلاقات بعد "خيانة" والدها العلنية.

كما أن الزوجين الملكيين لا يعتزمان السماح لتوماس، البالغ من العمر 75 عاما، برؤية حفيده أرشي، الذي يبلغ الآن 4 أشهر تقريبا من العمر.

وقال أحد المصادر المقربة لصحيفة "ذي صن" البريطانية: "إنه موقف محزن للغاية، لكن ميغان اتخذت القرار الصعب للغاية بأنها لم تعد لها علاقة نشطة مع والدها بعد الآن".

وأضاف: "كان هذا في الواقع، قرارا اتخذته منذ بعض الوقت، وهو ما توصلت إليه الآن"، وتابع: "من الواضح أنها تحطم قلبها ولكن عليها أن تحمي نفسها وزوجها وابنها".

وقال المصدر أيضا: "توماس لم يقابل هاري، ومن غير الواضح أن يقابل أرشي أيضا".

وأثار توماس ماركل، مدير الإضاءة السابق في هوليوود، الذي يعيش في روساريتو بالمكسيك، المزيد من المتاعب خلال عطلة نهاية الأسبوع، من خلال انتقاد الرحلة الأخيرة لميغان وهاري على متن طائرة خاصة، قائلا إنه لم يقابل صهره حتى الآن، وتساءل: "لماذا لم يسافر هاري على متن طائرة لرؤيتي وطلب يد ميغان؟، مع أن ليس لديه مشكلة في الحصول على طائرة خاصة".

كما كتب توماس عبر البريد الإلكتروني يوم الأحد: "أود منهم أن يرسلوا لي صورة لأرشي حتى أتمكن من وضعها في إطار وتعليقها على الحائط في بيتي إلى جانب صورة ميغان".

المصدر: ذي صن

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

"الخوذ البيضاء".. ما حقيقة هذه المنظمة؟