لافروف في مؤتمر مع الجبير: محاربة الإرهاب هي مسألة أولوية لبلدينا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcjo

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا والسعودية متفقتان على أن محاربة الإرهاب تمثل أولوية بالنسبة للبلدين.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي، عادل الجبير، عقد اليوم الخميس في موسكو، عقب المحادثات بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، إن الزعيمين ركزا، خلال اللقاء بينهما، على كل من سوريا والعراق وليبيا واليمن والأزمة الخليجية بالإضافة إلى التسوية الفلسطينية الإسرائيلية.

ووصف لافروف المحادثات بين بوتين والملك سلمان بـ"الحوار الودي والمفصل الذي يقوم على الرغبة المشتركة لموسكو والرياض في تعزيز تعاون متبادل المنفعة في جميع المجالات بشكل ممنهج".

وأشار لافروف إلى أن بوتين والملك سلمان "أجريا تبادلا صريحا ومعمقا للآراء حول القضايا الأكثر أهمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، مشددين على "ضرورة تجاوز حالات الأزمة في أسرع وقت ممكن عبر سبل سلمية وسياسية على أساس حوار وطني واسع وبالاعتماد على ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي".

وأضاف لافروف أن الزعيمين اعتبرا من جديد، خلال تطرقهما إلى جميع قضايا المنطقة، أن الأولوية هي لمحاربة الإرهاب بشكل حازم، الأمر الذي تهدف إليه المبادرات، التي تطرحها روسيا والسعودية في الأمم المتحدة وعلى الساحة الدولية.

ولفت وزير الخارجية الروسي إلى أن الملك سلمان قيم ايجابيا، خلال محادثاته مع بوتين، الجهود المبذولة لتسوية الأزمة السورية في إطار منصة أستانا، فيما شدد بوتين على أن روسيا ترحب بجهود الرياض لتوحيد المعارضة السورية للمشاركة في المفاوضات.

الجبير: تطابق في الآراء وحرص على تكثيف التعاون الأمني لمواجهة الإرهاب والتطرف

من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن المباحثات بين بوتين والملك سلمان كانت "إيجابية وودية وبناءة جدا"، موضحا أن الجانبين بحثا قضايا اقتصادية وثقافية وسياسية والتحديات التي تواجهها المنطقة.

وشدد الجبير على أن اللقاء شهد "تطابقا للآراء" حول المسائل التي تم التطرق إليها، لافتا إلى أن العلاقات السعودية الروسية "تطورت إلى أفق أفضل مما كانت عليه وأصبحت مميزة".

وبين الوزير أن "هذا بسبب توجيهات قيادة البلدين وعمل الزملاء في كلا البلدين": مضيفا: "هناك حرص على رفع التبادل التجاري بين البلدين وتكثيف التشاور السياسي، هناك حرص على تكثيف التعاون الأمني لمواجهة الإرهاب والتطرف".

وأكد وزير الخارجية السعودي أن الدولتين ملتزمتان بمبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، قائلا: "نتمسك باحترام سيادة الدول والقانون الدولي ومبدأ عدم التدخل".

كما أكد وزير الخارجية السعودي أن بلاده تعمل بشكل مكثف مع روسيا لتحقيق التسوية في سوريا وتبذل جهودا لتوحيد المعارضة السورية.

وقال الجبير: "نعمل مع روسيا عن قرب لتوحيد المعارضة السورية المعتدلة وتوسيع نطاقها لتستطيع دخول العملية السياسية في جنيف".

وتابع الوزير: "نؤيد مباحثات أستانا وأهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والمؤسسات السورية".

كما جدد الجبير موقف بلاده المؤيد لوحدة أراضي العراق وأهمية محاربة الإرهاب.

وخلال تطرقه إلى الشأن اليمني، قال الوزير السعودي: "في اليمن، ندعم جهود المبعوث الدولي والبحث عن تسوية على أساس المبادرة الخليجية والقرارات الدولية".

ويأتي هذا المؤتمر الصحفي في إطار الزيارة التي يقوم بها الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، إلى روسيا، التي تعد الأولى من نوعها على مدى العلاقات بين البلدين.

المصدر: RT + وكالات

رفعت سليمان