برلماني روسي لترامب: قد لا يكون هنالك خط رجعة

أخبار روسيا

برلماني روسي لترامب: قد لا يكون هنالك خط رجعة رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ip8j

أكد، قسطنطين كوساتشوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، أن الرئيس الأمريكي في حال فرضه عقوبات جديدة على روسيا لدعمها الحكومة السورية، سيقطع بذلك طريقه للتراجع.

وقال كوساتشوف للحصفيين إن التصريحات التي أدلت بها مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، حول إمكانية تشديد العقوبات ضد روسيا وإيران لدعمهما سوريا، تؤكد أن ترامب لم يحقق جميع الأهداف المخطط لها بالضربة الصاروخية على قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للجيش السوري في 7/4/2017.

وأوضح البرلماني الروسي هذه الاهداف بالقول: "قبل كل شيء، اطمئنان أولئك الذين يريدون سفك الدماء في سوريا من خلال أتخاذ إجراءات أخرى حاسمة ضد روسيا على نحو يتعارض مع موقف روسيا".

وأكد كوساتشوف، وهو يستخدم عبارات مجازية، على أن ترامب سيسير على "الطريق الخطير" في حال فرض هذه العقوبات الجديدة لأنه، لا يمكن إطعام "الذئاب" في واشنطن الذين لن يشبعوا أبدا، على حساب "الأغنام"، أي علاقات جيدة مع روسيا ومواجهة العدو المشترك (الإرهاب).

كوساتشوف: على واشنطن الكشف عن أدلتها "السرية" حول تورط الأسد في الهجوم الكيميائي 

ووصف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي(المجلس الأعلى للبرلمان) على صفحته في "فيسبوك" رفض واشنطن عرض الأدلة التي ادعت وجودها لديها، وتثبت وقوف دمشق وراء الهجوم الكيميائي في خان شيخون، وصفه بالـ"وقاحة".

وجاءت تصريحات كوساتشوف ردا على إعلان مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، عن امتلاك واشنطن "أدلة سرية قاطعة" تثبت استخدام الطيران الحربي السوري للأسلحة الكيميائية في خان شيخون، حسب ادعائها.

واعتبر كوساتشوف أن الرفض الأمريكي هذا يمثل نموذج "الانعدام التام للعلاقة السببية بطريقة أمريكية أو، بعبارة أخرى، الوقاحة الأمريكية المبنية على التلاعب بالحقائق والكذب".

وتساءل: "ولماذا نسي الأمريكيون إطلاع الروس ومجلس الأمن الدولي والعالم أجمع على تلك الدلائل؟"

المصدر: صفحة قسطنطين كوساتشوف في "فيسبوك" + تاس

إينا أسالخانوفا  

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة